برعاية الملك محمد السادس وسلطان القاسمي.. إنطلاق فعاليات مهرجان مراكش للشعر العربي

الفجر الفني

مهرجان مراكش
مهرجان مراكش
Advertisements

 تحت رعاية الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية  و صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلقت مساء يوم الجمعة الموافق   29 اكتوبر 2021  بساحة مولاي عبدالسلام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان مراكش للشعر العربي الذي تنظمه  دار الشعر بمراكش (المغرب)، وذلك بحضور سعادة الأستاذ عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، الأستاذ السيد عبدالإله عفيفي الكاتب العام لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة، سعادة العصري سعيد الظاهري سفير دولة الامارات في المغرب، الأستاذ محمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة، وحضور جماهيري من الشعراء والاعلاميين ومحبي الشعر.


بدأ الحفل بافتتاح معرض خمس سنوات من تجربة دار الشعر بمراكش وتضمن صور من الفعاليات والمهرجانات التي نظمتها دار الشعر، بالاضافة إلى إصدارات دائرة الثقافة ودار الشعر في مجال الأدب والشعر، تلى ذلك عرض شريط فيديو يوثق أهم اللحظات لخمس سنوات من تجربة دار الشعر.


بعدها ألقى الكاتب العام بوزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية السيد عبدالإله عفيفي كلمة جاء فيها: أنتهز هذه الفرصة، لأتوجه لمقام حضرة صاحب السمو الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بعظيم الشكر ووافر الثناء على مباد رة سموه الرائدة  في إنشاء بيوت للشعر بالوطن العربي، لما في ذلك من تعزيز للعمل الثقافي العربي المشترك، وما يحف به دار الشعر بمراكش، إسوة بشقيقتها دار الشعر بتطوان، من موصول العناية وكريم الرعاية، وهي جهود تواكبها وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية ودائرة الثقافة بالشارقة  بالدعم والمواكبة اللازمين، وهو ما مكنها في 16 سبتمبر الماضي من الاحتفاء بمرور خمس سنوات على انشاءها، مسجلة بذلك خمس سنوات من العطاء المتواصل، على صعيد مدينة مراكش وعلى صعيد مختلف مدن ومناطق المملكة التي استضافت أنشطتها، وأخص بالذكر مدن ( كلميم، والداخلة، والعيون، وقلعة مكونة، وسيدي إفني، وأكادير، وآيت ورير، وقلعة السراغنة، وبني ملال )، مع ما رافق هذه الأنشطة والبرامج  الغنية من إشراك واسع لعدد مهم من الأسماء الشعرية والنقدية والفكرية والفنية المرموقة، ذكورا وإناثا، من مختلف الأجيال والتجارب الشعرية، وهي جهود محمودة مكنت دار الشعر بمراكش من أن تجد لها موقعا هاما ومتميزا ضمن شبكة المؤسسات الثقافية المتخصصة ذات الإشعاع المتميز.

أما سعادة الأستاذ عبدالله بن محمد العويس  رئيس دائرة الثقافة بالشارقة فجاء في كلمته: يعود مهرجان الشعر في مراكش مجددًا ليواصل حالات الإبداع والألق، وليجتمع شعراء المغرب مرة أخرى، لتضيء معانيهم ليالي مراكش، ولتعطر قوافيهم بواكير الصباح، في سانحةٍ ظل ينتظرها عشاق الكلمة والحرف.


و وأضاف العويس: لقد سعت دار الشعر بمراكش خلال أعوامها الخمسة الماضية لإعطاء الشعر والشعراء الحضور اللائق لديوان العرب، من خلال عديد الأمسيات الشعرية والملتقيات الثقافية والفنية المتنوعة ذات صلة بالشعر، وها هي اليوم تجمعنا تحت ظلالها الوارفة، قادمين إليها بكل شوقٍ وتوق لننهل من معين الأدب العربي الزاخر بالتاريخ والحضارة، واختتم سعادته كلمته  قائلًا، يسعدني في هذه المناسبة، أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى وزارة الشباب والثقافة والاتصال الشريك الرئيس في مبادرة إنشاء بيوت للشعر في هذا القطر العزيز من الوطن العربي، كما أتشرف بأن أنقل إليكم تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتمنياته لكم بالتوفيق.
ثم قدمت الطفلة الموهوبة هبة مكاوي معزوفات موسيقية على آلة القانون بعد ذلك تم تكريم كل من ( الشاعرة ثريا مجدولين، الشاعرة الحسانية فرحة منت الحسن، الشاعر والباحث والإعلامي الأمازيغي عمرأمارير، الفنان والزجال عبدالعزيز مولاي الطاهر الاصبهاني، والقراءات شعرية قدمها كل من ( جمال أماش، إكرام عبدي، عبدالرحمن أحمو )، كما تم تكريم الفائزين في مسابقتي "أحسن قصيدة" و"النقد الشعري"  للشعراء والنقاد والباحثين الشباب، أما مجموعة جيل جيلالة فقدمت حفلًا فنيًا حظي بإعجاب الحضور، هذا وقدم حفل الافتتاح الإعلامية لطيفة بن حليمة. 
أما فعاليات اليوم الثاني  30 أكتوبر 2021  بقاعة تيشكا،  يقام منتدى المهرجان بعنوان " الشعر وأسئلة القيم " يشارك فيها النقاد ( زهور كرام، محمد أبو العلا، بوزيد يغلا ) تقديم أحمد قادم، يلي المنتدى لقاء مع مكرمي المهرجان ( فرحة منت الحسن وعمر أمارير ) تقديم فاطمة يهدى، بعدها بساحة مولاي عبدالسلام تقام أمسية ( نبض القصيدة) للشعراء ( فاتحة عبدالهادي، إدريس علوش، نهاد بنعكيدة )، تقديم الشاعرة لالة مليكة العلوي، ثم فعالية ( أبجديات وكوريغرافيا ) يشارك فيها الشاعر حسن النجمي والفنان فيصل كمرات وعزف الفنان خالد الصباح.


من القصائد التي تم القاءها في المهرجان قصيدة ( عزلة الرؤيا ) للشاعر عبدالرحمن أحمو جاء فيها:

تلوت في عزلة الرؤيا ترتيلي
وعدت للصحو استقصي مجاهيلي
واسلمتني منافي الامس ذات الهوى
للذكريات وعاقتني مواويلي
و كلما جن ليل سارعت سدف
من الهموم... وصبت زيت قنديلي
قفا نغني... ربابة المدى تعبت
وراء لحن شقي في التفاعيل
قفا نغني على آثار من عرفوا
صلصالهم كزجاج غير مصقول
من جففوا الحزن كي يدروه اخيلة
مضيئة  و اناروا قلب متبول