الطالع الفلكي الأحد 7/11/2021..قِيرَاط حَظَّكْ!

أبراج

الطالع الفلكي الأحد
الطالع الفلكي الأحد 7/11/2021..قِيرَاط حَظَّكْ!
Advertisements

*القمر فى الرّبع الأوّل، القمر فى القوس، ويدخل الجدى فى الثّالثة و3 دقائق فجر غدٍ الإثنين بتوقيت القاهرة.
**فلكيًا/هنديًا: القمر فى العقرب، ويدخل القوس فى الخامسة و34 دقيقة مساء اليوم بتوقيت القاهرة.

**غربيًّا: "الشّمس" فى برج العقرب من 23 أكتوبر - 22 نوفمبر.
**هنديًّا: "الشّمس" فى برج الميزان من  17 أكتوبر - 16 نوفمبر.
**عَرَبِيًّا: "الشمس" فى منزلة السَّمَاك من 29 أكتوبر - 10 نوفمبر.

اليوم 28 بَابَه قبطى، 7 تِشْرين ثانِ رُومى، 2 ربيعٍ الثّانى، ميمُون للغاية.

قال الحكيم المصرى:-تِلائِى اللى واخد عشر أرَارِيط مال على سبعة صحة زائد زوجة صالحة على إتنين علم وأربعة راحة بال.(حسين الشربينى من فيلم جرى الوحوش-1987)

*القمر فى القوس "غربيًّا"
مُلاحظة: يشدّد الكاتب على أن صفات الأبراج سواءً سَيّئةً أو فاضلة ليست  بالضرورة موجودة لكل قارئ حيث تتصارع صفات الخير والشر كلاهُمَا على الدّوام بداخلنا ولايزال الإنسان هو المسئول عن تصرفاته ومصيره وليست الكواكب والأفلاك هى من تحدد له تصرفاته ولانزال نمتلك الإرادة الحُرّة التى تجعلنا نُحَاسَبْ يوم القيامة "مُخيّرين" وإلا لأنتفت الحكمة من الثواب والعقاب.

*القمر فى القوس يعنى
وضع الحالة الرّوحيّة فى المُقدّمة، الحالة الرّوحية تلك النعمة التى كانت أول وأعظم وآخر نعمة يستمتع بها الإنسان منذ ميلاده وحتى وفاته تستحق منك الإنتباه لأداء الواجبات الدّينيّة والتى تعمل كصمام أمان للحفاظ على إتزانك الرّوحى، كما أنّه كوكب الثروة والإزدهار والسعى خلف لقمة العيْش لكن دون إنفصال عن الأخلاق، هذا يعنى أن تهتمّ بالأمانة الأخلاقيّة فى تجارتك أو وظيفتك بصرف النظر عن المردود المالى الذى ترغبه لنفسك وتبتعد عن الكلمة الشائعة "على قَدّ فلوسهم" فالقروش القليلة تحل فيها البَرَكَة بمشيئة الله تَعَالى، مكاسب قليلة تجر مكاسب كبيرة والسبب سمعتك ونزاهتك فى تجارتك أو وظيفتك واهتمامك بالكيْف وليس الكَمّ،بذلك تعمل الأخلاق/ المُشترى على توسيع مكاسبك بعيدًا عن الفهلوة أو إستعمال عبارات مُستفزّة  كمقولة القانون لايحمى المغفلين، البضاعة المُبَاعة لاتُردّ ولاتُستبدل.

فى ثقافة التنجيم الهندى والصينى فالمُشترى يرمزللحظ السعيد والإزدهار والثروة والوجاهة الإجتماعيّة (يحكم القوس والحوت) يزور برج واحد ويمكث فيه سنة واحدة فقط، على ذلك فحظّك قابل لضربة حظ طبقًا لثقافتهم مرّة واحدة كل 12 سنة وليس مرة واحدة فى العمرعندما يرجع المُشترى لزيارة برجك الذى كان فيه وقت ميلادك، مفهوم الحظ قد يكون على شكل وظيفة جديدة أو مشروع مربح أو زوجة صالحة أو هجرة لبلاد بعيدة، لست مُضطرًا للإنتظار 12 سنة فالقمر الأقرب والأقوى تأثيرًا بزيارته لكل برج مرّة كل 55 ساعة على مدار الشهر العربى القمرى فحظّك قابل للتحسّن مهما كان سيئًا مرّة واحدة على الأقل كل شهر عربى خصوصًا عند حلوله فى بُرجىْ القوس والحوت كاليوم بحلوله فى القوس،هذا يعنى أن تتفاءل خيرًا مهما بدت أمورك سيئة من ظاهرها، بمشيئة الله تَعَالى.


*إلى الطّوالع اليوميّة..

برج الحمل: 
شخصيًا: تبدو حسّاسًا زيادة عن اللزوم فقد تنفجر غضبًا لأقل مُشاكسة من زميل يرغب فى المزاح معك، بحثك عن إعتزال الناس قد يكون هربًا من مشكلة، وعليك حل تلك المشكلة وحلها قد يكون أبسط مما تتخيّل.

عاطفيًا: إرضاء الحبيب قد لايكون بالسهولة التى قد تتخيلها رُبما بسبب حجم غلطتك، عليك أن تكون حذرًا فى ألفاظك مع الحبيب حتى لاتُعقد المشكلة أكثر.

مهنيًا: قد تُتاح لك الفرصة لشراك مالية سريعة تُدرّ مكسبًا صغيرًا لكنه كافٍ لإعادة التوازن لحالتك الماليّة، هذا يلفت نظرك لمبدأ التعاون وفريق العمل.


برج الثور: 
شخصيًا: قد تُفاجأ اليوم بشخص مُستفز يعمل على إثارة عصبيّتك بشكلٍ واضح وفجّ، أنت منصوح بالتعامل بكل برود وهدوء وأن تفوّت عليه الفرصة لصنع المشكلة التى يرغب فى صنعها، وغالبًا تنجح حيلتك.

عاطفيًّا: إحتفاليّة منزليّة بسيطة لكنها كافية لتقوية الرومانسيّة مع الحبيب، أنت منصوح بعدم الإفراط فى تناول الفيتامينات.

مهنيًّا: يوم عمل مُشرق وأنت تتعال مع مهمّات العمل بتفاؤل واقتدار، قد يتحول أحد الزملاء إلى خصم عندما يطلب تسلّف أموالًا منك لكن قد لاتسمح ظروفك، فتعامل مع الموقف بهدوء.


برج الجوزاء: 
شحصيًّا: ضغوط العمل تُثير توتّرك لكن بنهاية اليوم تشعر بالفخر بما أنجزته من أعمال بنجاح، لاتتسرّع فى صفقاتك التجارية إن لم تناسبك أسعار اليوم.

عاطفيًا: قد يحدث أن تعود لمنزلك مُتأخرًا بعد عمل يوم شاق لتجد الحبيب نائمًا، إن كنت أنانيًّا وحاولت إيقاظه فقد تحظى بليلة نكد، أجّل أداء واجباتك الزوجيّة ليومٍ آخر، إن حدث هذا الموقف.

مهنيًا: تعانى لإنهاء أعمال مُعلّقة وكلما أنهيت عملًا فوئت بظهر آخر، جدول عمل يفى بتذكيرك بالقائمة بوضوح دون ضغط،عليك إستعمال المنطق إن حدث وواجهت مُشكلة مُستعصيَة.


برج السّرطان: 
شخصيًّا: قد يميل مزاجك للمُمازحة والضحك لكن بمرور الوقت بالجديّة تعلو وجهك، على كلٍ فالإتزان فى التعامل هو أصوب طرق التعامل مع الآرين.

عاطفيًّا: مُكالمة هاتفيّة دافئة من الحبيب تحمل عبارات تشجيع تبدو لك كوقود طاقة لتكون فى أقوى حالاتك فى العمل، عليك مُكافأة الحبيب بهدية ولو بسيطة عند رجوعك المنزل.

مهنيًّا: مع وجود الثقة والخبرة فأنت أيضًا منصو بالصبر والحذر فى اتخاذ القرارات وحتى توقيع المُستندات.


برج الأسد: 
شخصيًّا: يوم مُثمر للموظفين لكن خصوصًا من يعملون فى مهن خاصة لحساب أنفسهم، مواليد الأسد الإناث رُبما يكنّ مشغولات بإصلاح أمور منزليّة معطوبة. 

عاطفيًا: الحبيب مشغول بأمور تتعلق بمسئوليات المنزل بينما تركز أنت على العاطفة ولست سعيدًا بشئون المنزل هذه، إبتعد عن الغضب أو تقطيب الحاجبيْن أمام الحبيب الذى يُعانى التعب والإجاد.

مهنيًّا: ربّما قمت بتفضيل العمل بمفردك مع أقل تواصل مع الزملاء كلما أمكنك، تقليل الإحتكاك مطلوب ما دام أنت لست فى حالتك المزاجيّة الطبيعية.


برج العذراء: 
شخصيًّا: قد تكون مُنشغلًا بشئون أحد أفراد أسرتك طوال اليوم،التلاميذ عليهم تقسيم وقتهم بين المواد المختلفة والتجهيز للإختبارات القريبة، وقت مناسب لشراء مُمتلكات ثقيلة كعقارات أو أراضى بعد الفحص والتدقيق.

عاطفيًّا: للعزاب قد لايكون التعارف مع الحبيب الجديد وديًّا من المُقابلة الأولى، لكن مع مرور الوقت تبدأ العلاقة فى الإتزان، هذا ينسحب على المتنزوجين بتسوية الخلاف بكلمة طيبة، وهدية مُعتبرة.

مهنيًّا: تنجح فى إنهاء واجبات عملك بكفاءة، قد يقوم أحدهم بتعليمك أحد أسرار العمل والحيَلْ الخاصة التى يحتفظ بها الموظفون المُخضرمون لأنفسهم.


برج الميزان: 
شخصيًّا: دبّور وزنّ على نفسه، عبارة تعنى أن تجلب المشاكل لنفسك بنفسك وهذا ما قد يحدث اليوم إن تعمدت الدعس على الأوتار الحساسة لدى الآخرين خلال مناقشة ليس لها داعٍ من الأساس، قد يصل الأمر للتقاضى ثم للتسوية لكن لماذا تدخل نفسك فى تلك المتاهة من البداية ؟ فقط تذكر أن تغلق فمك عندما لاتكون هناك ضرورة قصوى لتدخلك، لتقل خيرًا أو لِتَسْكُت.

عاطفيًّا: مُناقشة بصوتٍ مُرتفع مع الحبيب لكنها لطيفة، وتثمر عن ليلة هانئة إن كنت من أنصار الكلمة الطيبة.

مهنيًّا: قد تتحصّل على مُكافآت ماليّة، أنت منصوح بعدم التخلى عن المهمّات الزيادة التى تحمل معها دراهم إضافيّة فهى لقمة عيش لك ولأسرتك.


برج العقرب: 
شخصيًّا: أحدهم يضع العين الحاسدة عليك فى العمل وعليك أن تدافع عن سُمعتك المهنيّة بأسنانك  وأظافرك إن إستلزم الأمر، كما أن معرفة خصومك فى حد ذاته مكسب.

عاطفيًّا: قد ترغب فى أداء واجباتك الزوجيّة فى توقيت غير مواتٍ للطرف الآخر، حاول أن تملأ الوقت بعمل ترفيهى كمُشاهدة فيلم جميل حتى تكون المزاجيّة مواتية.

مهنيًّا: تعمل بجدٍ واجتهاد وغالبًا قد تجد التقدير الكافى من مديريك فى العمل.


برج القوس: 
شخصيًّا: أنت اليوم محظوظ بصورةٍ أو بأخرى، غالبًا قد تتحصّل على حافز مالى من العمل، أو نجاح فى مهمة عمل صعبة بمجهود بسيط من جانبك.

عاطفيًّا: إظهار الثقة فى الحبيب والتعال معه بصبر يُنهى سوء فهم بسرعة، ما أن تنهى المشكلة فحاول التمسّك بثبات العلاقة جيدة وعدم إفسادها من جديد.

مهنيًّا: إبتعد عن أداء مهمّات عمل مجانيّة تستهلك طاقتك وليس لها مردود مالى أو إجتماعى ووفر طاقتك للعمل المُجزى فهى لقمة عيش أسرتك.


برج الجدى: 
شخصيًّا: قد تتحصّل على إجابات لأسئلة ظلت تزعج بالك طال أمدها، إنهاء مشكلة مُزمنة أو التخلص من عبء طويل الأمد وارد اليوم.

عاطفيًّا: قد تعبّر عن رأيك للحبيب شكلٍ صارم حاد وعليك إنتقاء مُفردات أكثر مرونة،رغم أن رأيك واقعى بالفعل لكن عليك أن تكون دبلوماسيًا فى توصيل رأيك، أو طلبك للحبيب.

مهنيًّا: عليك أن تكون حذرًا ومتأنيًا فى إتحاذ قرارات العمل،ولا تُلزم نفسك بمهمة عمل قد لاتتمكن من الوفاء بها، لسانك حُصانك.


برج الدّلو: 
شخصيًّا: للحظة قد تبدو وكأنك تسبح وسط المشاكل، لكنك تنجح بمهارة فى إنهائها واحدً تلو الأخرى بسهولة غريبة.

عاطفيًّا: قد لاتكون فى أفضل حالاتك العاطفيّة لكن مع توفر مُوسيقى هادئة وأضواء خافتة وجو هادئ تستحضر تلك الحالة الطيفة التى ترغبها للحبيب.

مهنيًّا: مُقابلات عمل ناجحة كما أن فريق عملك متعاون، إحرص على توزيع مُكافآت ليُشعر الجميع بالرضا.


برج الحوت: 
شخصيًّا: قد تُفاجأ بمجهود الأيام الفائتة يُؤتى ثماره اليوم، نتائج مُرضية لحبات عرقك وجهدك المبذول فى صورة مكافأة أو ترقية كنت تتوق لها منذ فترة.

عاطفيًّا: ربُما شعرت بشعور الجفاء أو عدم الوفاء من الحبيب تجاهك رغم مُعاناتك لتوفير لقمة العيش، تقبّل الأمر بهدوء وحاول إفهام الطرف الآخر بجهودك المبذولة لتُزيل سوء التفاهم بلطف.

مهنيًّا: قد يُروادك شعور بأن إنتاجك فى العمل ليس بالكفاءة المطلوبة، لاتسمح بمشاعر السلبيّة بالتسرب إليك وابحث عن السبب الأساسى لهذا الشعور، فهو غالبًا خارج نطق العمل.