الجيش في الكونغو الديمقراطية يعلن طرد المتمردين من قريتين شرق البلاد

عربي ودولي

الكونغو الديمقراطية
الكونغو الديمقراطية - أرشيفية
Advertisements

أعلن جيش الكونغو الديمقراطية استعادة قريتين استراتيجيتين على الحدود الشرقية مع أوغندا، بعد أن استولى عليهما الليلة الماضية مقاتلون من جماعة "إم23" المتمردة.

 

وقال مساعد حاكم منطقة روتشورو المقدم في الجيش موهيندو لوانزو: "لم نكتف باستعادة تشانزو، وهي الأكثر استراتيجية بل استعدنا جميع مواقعنا، ليس هناك قتال في المنطقة حاليا".

 

وأضاف: "الهجمات هي الأحدث بين سلسلة اعتداءات من جانب (إم23) خلال السنوات الماضية".

 

وقال مسؤولون محليون وأوغنديون، إن "الاستيلاء على قريتي تشانزو ورونيوني تسبب في قتال عنيف بين المهاجمين وقوات الجيش ودفع آلاف لأشخاص إلى التدفق عبر الحدود إلى أوغندا".

 

من جهتها، أكدت السلطات الأوغندية، أن "نحو 5 آلاف شخص فروا من القتال عبر الحدود، وإن المزيد ما زالوا يصلون إلى أراضيها".

 

بدورها، نفت جماعة "إم23"، التي استولت على مناطق واسعة من البلاد خلال تمرد في عامي 2012 و2013، ضلوعها في القتال.

 

ويأمل الرئيس الكنغولي فيليكس تشيسيكيدي، في أن "يكون من شأن توثيق العلاقات مع الدول المجاورة المساعدة في إنهاء إراقة الدماء المستمرة منذ قرابة 3 عقود في شرق البلاد".