جدل واسع حول مناهج "4 ابتدائي" وسط شكاوى طلابية وتحركات برلمانية

تقارير وحوارات

وزارة التعليم
وزارة التعليم
Advertisements

عاد الجدل مرة أخرى حول مناهج الصف الرابع الابتدائي بسبب شكاوى أولياء الأمور من صعوبة المناهج، بالتزامن مع انتشار أنباء عن إمكانية إضافة مواد جديدة على تلك المناهج.

 

شكاوى أولياء الأمور 

وقال أولياء الأمور إن المناهج تحتوى على كم كبير من المعلومات الدراسية التى لا تناسب عقل وقدرات طفل فى هذا السن، فالمنهج الجديد تتضمن معلومات كثيرة تربوية وجميلة ومفيدة للطالب، ولكن المشكلة فى الكم الكبير للمحتوى.

 

وأضاف أولياء الأمور، أن مادتى العلوم والدراسات للصف الرابع الابتدائى لأول مرة يتم تدريسهما للطفل، ورغم ذلك جاءت المناهج والمقررات صعبة، مطالبين بسرعة التدخل للحد من أزمات تلك المناهج.

 

تدريس الفيزياء والكيمياء 

كما انتشرت أنباء خلال الساعات الأخيرة بشأن تدريس مناهج الفيزياء والكيمياء بالصف الرابع الابتدائي، ونفت تقارير اتجاه وزارة التربية والتعليم إضافة الكيمياء والفيزياء لأطفال الصف الرابع الابتدائي، مؤكدة أن كل ما يثار حول هذا الأمر شائعات لا يمكن وصفها إلا بأنها "سخيفة"، ويحاول مروجوها إثارة أولياء الأمور.

 

وأضافت التقارير، أن هناك من يحاول استغلال الجدل الحاصل حول المناهج الجديدة للصف الرابع الابتدائي، لإثارة أولياء الأمور واختراع أخبار جديدة، لكن لن يتم إضافة أية مواد أو مناهج أخرى للصف الرابع بخلاف المطبقة هذا العام.

 

تحركات برلمانية 

ومن جانبهم، طالب عدد من النواب بضرورة استدعاء وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي لمناقشة سبب صعوبة المناهج المقررة على طلاب رابعة ابتدائي، وضرورة محاسبة المتسببين في ذلك.

 

فيما فتح بعض النواب مكاتبهم لتلقي شكاوى أولياء الأمور، والحصول على نسخ من منهج الصف الرابع الابتدائي، لبحثها مع أساتذة متخصصين.

 

وفي هذا الصدد، طالب النائب فريدي البياضي عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بالحصول على نسخ من كافة المواد لمناهج رابعة ابتدائي للبدء في عرضها على أساتذة متخصصين بالتعليم الأساسي.

 

وأوضح أنه سيبدأ في تحركات عاجلة بالمجلس لمناقشة وبحث أسباب صعوبة المناهج تبدأ من طلب إحاطة لمناقشة الأمر رسميا بمجلس النواب للمطالبة بمعرفة آراء المتخصصين والمدرسين لمناقشة الأمر.