قرارت مدير "الموساد" الجديد تدفع 3 مسؤولين إلى الاستقالة

العدو الصهيوني

رئيس الموساد الجديد
رئيس الموساد الجديد - أرشيفية
Advertisements

استقال ثلاثة من كبار المسؤولين في وكالة التجسس الإسرائيلية "الموساد"، خلال الأسابيع الماضية، بسبب قرارات اتخذها المدير الجديد للوكالة، ديفيد بارنيا.

وأفادت القناة 13 الإسرائيلية بأن المسؤولين الذين قرروا الاستقالة من الموساد، هم ثلاثة من كبار مسؤولي الجهاز، ويحملون رتبة موازية لرتبة لواء في الجيش، مبينة أن من بين الذين قيل إنهم استقالوا رئيس قسم التكنولوجيا، ورئيس العمليات، ورئيس الفرع المعني بحرب مكافحة الإرهاب.

وقالت إن هناك مسؤولا رابعا يفكر في الاستقالة، بسبب القرارات التنظيمية التي اتخذها بارنيا لتقسيم المسؤوليات في الوكالة وتقسيم الفروع القائمة.

وخدم بارنيا، المعروف باسمه المستعار "ديدي"، كجندي مقاتل في وحدة كوماندوز النخبة "سايريت ماتكال" ويخدم في الموساد منذ 25 عاما، وله أدوار عملياتية بارزة، وتم تعيينه نائبا لرئيس الموساد السابق يوسي كوهين في عام 2019، وتسلم منصبه كرئيس للموساد في يونيو 2021.