مؤسس "أمهات مصر" تعلن عن 3 نماذج متميزة للفتيات بمبادرة المستقبل لهن

أخبار مصر

التفيات
التفيات
Advertisements

أعلنت عبير أحمد، مؤسس إتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، عن ثلاث نماذج جديده مشرفه ومتميزة من الفتيات في إطار مبادرة "المستقبل لهن" التي أطلقها الاتحاد منذ عام 2018، للكشف النماذج المتميزة من الفتيات في جميع المراحل التعليمية لتسليط الضوء عليهن وتشجيعهن.

وقالت عبير، في تصريحات صحفية، إن الإتحاد دائما يحرص علي مصلحة الطلاب وأولياء أمورهم بجميع المراحل التعليمية، مؤكده أن المبادرة ضمن مبادرات كثيرة أطلقها الإتحاد علس مدار السنوات السابقة لتشجيع الطلاب والطالبات علس التفوق والتميز والإجتهاد في دراستهم وتنمية مواهبهم، لافته إلي أن الثلاث نماذج الجديدة من الفتيات موهوبات في الرسم وهم في مدرسة مجمع الملك فهد الرسمي للغات، التابعة لإدارة غرب مدينة نصر التعليمية.

وذكرت عبير أن النموذج الأول للطالبة حلا الحسين غندور على، بالصف الثالث الإبتدائي وعمرها 10 سنوات تهوي الرسم منذ صغرها وتحب الألوان وترسم على أي شيء أمامها، حسب ما ذكرته والدتها.

وأضافت والدة حلا: "في المدرسة خدوا بالهم من موهبتها من وهي في كي جي، بعتولنا وقالولنا إنها موهوبة في الرسم وإن لازم ننمي موهبتها وخدوا مننا رسومات ليها عشان يعرضوها عالموجهين".

"كانت بتتعلم من الإنترنت واليوتيوب وبعدين ادتها كورسات رسم أون لاين"، تضيف والدة حلا: "واشتركت في المدرسة الصيف اللي فات في النشاط الصيفي أون لاين وكانت بتوجهها ميس نسرين موجهة الرسم وميس سمر مدرسة رسم في المدرسة، واشتركت في معرض الرسم في المدرسة آخر الإجازة".


أما النموذج الثاني، للطالبة مريم إسماعيل سعد، بالصف الأول الإعدادي  وعمرها 13 عام، وبدأت موهبة الرسم منذ عمر 4 سنوات في التلوين ثم بعد ذلك أصبحت تهوي الرسم وطورت من نفسها ثم وجهتها المدرسة للإشتراك في المعارض والمسابقات.

أما النموذج الثالث للطالبة ساندي محمد أحمد بغدادي، التي بدأت الرسم منذ عمر 3 سنوات، وعندما اكتشفت موهبتها قررت والدتها حصولها علي كورسات في الرسم لمدة عامين لتنمية موهبتها وتشجيعها، وأكدت والدتها أنها تعشق الرسم وتخصص وقت فراغها له.