نقيب الأطباء: نطالب منذ سنوات بإقرار قانون المسؤولية الطبية

أخبار مصر

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
Advertisements

قال الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء، إن قانون المسئولية الطبية يطالب النقابة بإقراره منذ سنوات، لافتًا إلى أن الطبيب له وضع خاص في المهنة وهو مؤهل لإجراء جراحات هدفها النفع ولا يمكن تعمد الأذى للمرضى، كما أنه يحصل على موافقة من المريض على الإجراء الطبي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لنقابة الأطباء، بدار الحكمة، اليوم، بشأن قانون المسئولية الطبية وانعكاساته الإيجابية على المنظومة الصحية بطرفيها متلقى الخدمة ومقدمها. 

وأضاف خيري، أن الطبيب لا يتعمد الضرر ولا يمكن معاملته معاملة المجرم، وله حق في ذلك، لافتًا إلى أن جميع دول العالم بها نظم وقانون لمحاسبة الأطباء.

ولفت إلى أن الخدمة الطبية ستتحسن في حال تطبيق القانون، مشيرًا إلى أن الأطباء يحجمون على علاج الأمراض الخطيرة والحالات المتأخرة خوفًا من حدوث مضاعفات للمريض ويحاسب عليها الطبيب.

وكانت نقابة الأطباء قد وجهت الدعوة للمشاركة في المؤتمر الصحفي إلى كل من الدكتور أيمن أبو العلا، والدكتورة إيناس عبد الحليم والدكتورة نسرين صلاح، أعضاء مجلس النواب والمتقدمين بمشروعات قوانين المسئولية الطبية أمام البرلمان. 

وأشار الدكتور أحمد حسين، مقرر لجنة الإعلام بنقابة الأطباء، إلى تواصل النقابة مع النواب الذين أثنوا على حرص نقابة الأطباء على شرح قانون المسئولية الطبية وتوعية المجتمع بأهميته.