مطران أبو قرقاص يستقبل رفات القديس شاربل

أقباط وكنائس

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

استقبل صاحب النيافة الأنبا بشارة جودة، مطران إيبارشية أبوقرقاص وملوي وديرمواس للأقباط الكاثوليك، رفات القديس شاربل، بكنيسة مار جرجس والأم تريزا بأبوقرقاص البلد.

كان في استقبال نيافته الأب مايكل وليم، راعي الكنيسة، والخدام والخادمات، وشعب الكنيسة، وذلك بمشاركة كورال العائلة المقدسة بملوي.

 

عن القديس شاربل

 

ولد يوسف أنطون مخلوف في ٨ أيّار ١٨٢٨ في منطقة بقاع كفرا في شمال لبنان، من والدَين مسيحيين مارونيَّين هما أنطون زعرور مخلوف وبريجيتا الشدياق. تلقى يوسف تربية مسيحيّة جعلته مولعًا بالصّلاة منذ طفولته. مال إلى الحياة الرهبانيّة والنسكيّة، مقتديًا بخالَيه الحبيسَين في صومعة دير مار أنطونيوس في قزحيّا، حيث تسلّم منهما مشعل بطولة الفضائل.

درس يوسف أصول اللّغتَين العربيّة والسريانيّة في مدرسة القرية. كان تقيًّا جدًّا، إلى حدّ أنّ أبناء قريته كانوا ينادونه بـ "القدّيس". وكان يوميًّا يقود قطيعه الصغير إلى المرعى، ثمّ يتوجّه إلى مغارةٍ حيث يركع أمام صورة العذراء مريم ويصلّي. وهكذا أصبحت المغارة محبسته الأولى التي أصبحت بعدئذٍ مزارًا للصلاة ومحجًّا للمؤمنين.