دعاء السفر مكتوب كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم

إسلاميات

دعاء السفر
دعاء السفر
Advertisements

دعاء السفر مكتوب كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.. يبحث المواطنين الذين يسافرون على مواقع التواصل الاجتماعي عن دعاء السفر، فحين الصعود للطائرة والسيارة للسفر في أي مكان وأي دولة ما يقومون بترديد دعاء السفر، فالمسافر يشعر بالغربة عند الذهاب لمكان ما لا يعرفه لأول مره، لذا يبحث عن دعاء السفر فهو من الأمور الذي ستريح قلبه وتطمئنه.

 

وتستعرض بوابة الفجر في السطور التالية، دعاء السفر مكتوب كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم لترديده أثناء السفر والذهاب لمكان ماا.

 

دعاء السفر مكتوب كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم

 

دعاء السفر مكتوب أثناء الركوب

روى مسلم في صحيحه عن ابْنَ عُمَرَ أَنّ رَسُولَ اللّهِ- صلّى الله عليه وسلّم- كَانَ إِذَا اسْتَوَىَ عَلَىَ بَعِيرِهِ خَارِجًا إِلَىَ سَفَرٍ، كَبّرَ ثَلاَثًا، ثُمّ قَالَ: “سُبْحَانَ الّذِي سَخّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنّا لَهُ مُقْرِنِينَ، وَإِنّا إِلَىَ رَبّنَا لَمُنْقَلِبُونَ، اللّهُمّ إِنّا نَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرّ وَالتّقْوَىَ، وَمِنَ الْعَمَلِ مَا تَرْضَىَ، اللّهُمّ هَوّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هَذَا، وَاطْوِ عَنّا بُعْدَهُ، اللّهُمّ أَنْتَ الصّاحِبُ فِي السّفَرِ، وَالْخَلِيفَةُ فِي الأَهْلِ، اللّهُمّ إِنّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السّفَرِ، وَكَآبَةِ الْمَنْظَرِ، وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالأَهْلِ ”.

 

دعاء السفر مكتوب أثناء النزول

ما رواه مسلم عَنْ خَوْلَةَ بِنْتِ حَكِيمٍ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ: "مَنْ نَزَلَ مَنْزِلًا فَقَالَ: أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ حَتَّى يَرْتَحِلَ مِنْ مَنْزِلِهِ ذَلِكَ".

 

دعاء السفر مكتوب 

“اللهم هون علينا سفرنا هذا وطوي عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل،اللهم اني أعوذبك من وعثاء السفر،وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والاهل"، وإذا رجع قالهن وزاد فيهن، ايبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون”.

 

دعاء السفر مكتوب كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم

قال الرسول الكريم “اللّهمّ إنّا نسألُكَ في سَفَرِنَا هذَا البِرّ والتّقْوَى، ومِن العَمَلِ مَاتَرْضَى،  اللّهمّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرِنَا هذَا وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَه،  اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ، وَالْخَلِيفَةُ فِي الأَهْلِ،  اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعَثَاءِ السَّفَرِ وَكَآبَةِ الْمَنْظَر وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالأَهْلِ”.

 

ورَوَاهُ مُسْلِمْ في الحديث عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: “اللّهمّ إنّا نسألُكَ في سَفَرِنَا هذَا البِرّ والتّقْوَى، ومِن العَمَلِ مَاتَرْضَى،  اللّهمّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرِنَا هذَا وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَه،  اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ، وَالْخَلِيفَةُ فِي الأَهْلِ،  اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعَثَاءِ السَّفَرِ وَكَآبَةِ الْمَنْظَر وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالأَهْلِ ”.