أسقفا بنها والمنيا يشهدان حفل تخريج أول دفعة من معهد البابا شنودة الثالث

أقباط وكنائس

جانب من حفل التخرج
جانب من حفل التخرج
Advertisements

احتفل معهد البابا شنودة الثالث لدراسة الكتاب المقدس ببنها بتخريج باكورة دفعاته من الخريجين بعد “3” سنوات من الدراسىة بواقع ترمين فى كل عام.

وحضر كل من نيافة الأنبا مكسيموس أسقف بنها وقويسنا، ونيافة الأنبا مكاريوس أسقف المنيا وتوابعها، حيث وزع نيافة الأنبا مكسيموس شهادات التخرج وسط فرحة الخريجين وذويهم، وكل من شهد الاحتفالية من أبناء إيبارشية بنها وقويسنا وإيبارشيات أخرى، وشهد الاحتفالية مينا سمير المدرس بمعهد البابا شنودة الثالث بالمنيا.

وعقب انتهاء الاحتفالية، افتتح نيافة الأنبا مكسيموس أول مركز لتعليم اللغات الحية القديمة “يونانى – عبرى” بمعهد البابا شنودة بالكنيسة.

وعن الهدف من إنشاء المركز، قال القس فيلوباتير رشدى راعى الكنيسة والمشرف العام على المركز إن اللغة اليونانية هى التى كتب بها العهد الجديد عدا إنجيل لوقا الذى كتب باللغة الأرامية أما اللغة العبرية فهى التى كتب بها العهد القديم بالكامل ودراسة هذه اللغات تفيد دارس الكتاب المقدس فى اكتشاف المزيد من كنوز الحكمة المختبئة بين دفتى الكتاب المقدس والتى تبدو اللغة العربية قاصرة عن تقديمها بكل ثرائها الروحى والعقلى للدارس.