حقيقة إجراء اختبارات شهرية للطلاب وحذف أجزاء من المناهج (فيديو)

توك شو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

كشف الكاتب الصحفي رفعت فياض، مدير تحرير أخبار اليوم، حقيقة عقد اختبارات شهرية لطلاب الصفوف الدراسية في التعليم؟ وحقيقة حذف أجزاء من المنهج؟.

وقال "فياض"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صباح الورد" المذاع عبر فضائية "ten"، اليوم الأربعاء، إن الامتحانات الشهرية مستمرة ولم تعقد لأول مرة، لافتًا إلى أن جائحة كورونا كانت سبب في توقف الامتحانات الشهرية لمدة عامين، موضحًا أنه لو بدأت الدراسة في سبتمبر كالمعتاد كان سيكون هناك اختبار شهري في أكتوبر ونوفمبر، ولكن لكون الدراسة بدأت منتصف أكتوبر بسبب تأخر امتحانات ونتيجة الثانوية العامة تم ضم الامتحانات الشهرية لأكتوبر ونوفمبر في شهر واحد.

وأكد مدير تحرير أخبار اليوم، أن ما يتعلق بحذف أجزاء من المناهج غير صحيح على الإطلاق، لافتًا إلى أن البعض يحاول ترويج ذلك حينما يشعروا أن المنهج مليء بالمادة العلمية والوقت ضيق من وجه نظرهم.

وشدد على أن الخاسر الوحيد من حذف جزء من المناهج هو الطالب، لكون أي اختصار للمناهج تعني خسارة الطالب لهذه المعلومات الهامة، موضحًا أن المقرر على طلاب الصف الرابع الابتدائي يتناسب مع مستحدثات العلوم على مستوى العالم، ومع تطوير العملية التعليمية، منوهًا بأن طبيعة الجيل فرضت هذه المناهج، وهذا التطوير تم بناء على آراء خبراء متخصصين وفقًا لما أكده وزير التعليم.