"صحة النواب" تكشف ضوابط إتاحة التبرع بالأعضاء البشرية من المتوفين

أخبار مصر

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

قالت النائبة ميرفت عبد العظيم، عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، إن موافقة مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الوزراء بشأن تعديل سن التبرع والذي جاء نصًا على ألا يزيد سن المتبرع عن 60 عامًا فى عملية نقل وزرع الكلى، و50 عامًا في العمليات الأخرى، موضحة أن هذا القرار جاء بناء على توصيات طبية مدروسة.

وأضافت "عبدالعظيم" أن هذه الضوابط مطلوبة حيث أنه هناك سن معين لا يجب أن يقوم بالتبرع وهو ما حددته التعديلات، كما أنها تأتي على غرار الضوابط الموضوعة للتبرع بالدم، وكل هذا الأمر يأتي في مصلحة المتبرع والحفاظ على صحته، إضافة إلى القضاء على الاتجار في الأعضاء.

ونوهت عضو صحة النواب، أن قانون زراعة الأعضاء البشرية ما زال في حاجة إلى تعديلات أخرى، موضحة أن التبرع من الأحياء أمر صدر له قانون في عام 2010، أما التبرع من الموتى فهو أمر تأخرنا بشأنه عن الكثير من الدول التي وضعت ضوابط محددة له.

وأشارت النائبة ميرفت عبد العظيم،  أنه يجب أن يكون في القانون إتاحة للتبرع من الموتى ولكن بضوابط معينة ومحددة، إضافة إلى وجود توصية من المتوفي تسمح بذلك، مردفة أن التبرع أيضا سيكون في حالات معينة مثل التبرع بالقلب أو  بالرئة وغيرها من الأشياء التي لا يمكن التبرع بها من الأحياء