المملكة والبحرين تفعلان الربط الإلكتروني للجواز الصحي

المملكة والبحرين تفعلان الربط الإلكتروني للجواز الصحي

السعودية

بوابة الفجر
Advertisements


وقعت المملكة في الرياض، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم مع مملكة البحرين، بشأن تفعيل الجواز الصحي وتحقيق التكامل التقني بين تطبيقي “توكلنا” السعودي و”مجتمع واعي” البحريني؛ تسهيلًا لحركة المسافرين من المواطنين والمقيمين بين البلدين عبر جسر الملك فهد، والتحقق من مطابقتهم للإجراءات والاشتراطات الصحية المعمول بها في إطار جهود المملكتين في مواجهة فيروس كورونا “كوفيد-19”.

ووقّع مذكرة التفاهم كلٌ من معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي والرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في مملكة البحرين محمد بن علي القائد، بحضور معالي سفير مملكة البحرين لدى المملكة الشيخ حمود بن عبد الله آل خليفة، وعددٍ من أصحاب المعالي والسعادة من الجانبين.
ويهدف هذا التعاون بين المملكة والبحرين، إلى ضمان تطبيق الإجراءات الوقائية والرقابية التي اتّخذها البلدان الشقيقان في إطار مكافحة فيروس كورونا؛ لتسهيل حركة التنقل عبر جسر الملك فهد، والاستفادة من التكامل التقني بين تطبيقي “توكلنا” في المملكة العربية السعودية و”مجتمع واعي” في مملكة البحرين، من خلال ربط بيانات الجواز الصحي مع أنظمة الجوازات في البلدين لتحديد قابلية دخول المسافر بناءً على الاشتراطات الصحية الخاصة بفيروس كورونا.

وستسهم عملية الربط في سرعة إتمام إجراءات السفر وتوفير الوقت والجهد للمسافرين، وتمكين الكوادر العاملة في جسر الملك فهد من التأكد الفوري من جميع البيانات الشخصية والصحية للمسافرين بالإضافة إلى تعزيز مستوى الحماية والسرية لجميع البيانات.

ورفع معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي – حفظهما الله-، على متابعتهم الحثيثة وتوجيهاتهم الكريمة بأهمية تعزيز التعاون بين البلدين وتطويع التقنية لصالح تحقيق أعلى درجات السلامة للمسافرين وسهولة وتيسير الحركة بين البلدين، موضحًا أن مذكرة التفاهم تؤكد عمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين قيادةً وشعبًا، وحرصهما على سلامة المواطنين والمقيمين من تداعيات انتشار فيروس كورونا.