تباين آراء الخبراء النفسيين والمتخصصين بشأن الطفلين "آكلي اللحوم النية"

تقارير وحوارات

الطفلان
الطفلان
Advertisements

بعد انتشار فيديو لأب مع أبنائه الاثنين وهم يأكلان اللحمة النية، وقد ذهبوا إلى الكثير من المشايخ من أجل معالجة الأطفال من هذا الحالة.

 

ولكن اختلفت آراء الخبراء النفسيين حول تشخيص هذين الطفلين الذين قد يعانون من إضراب نفسي أو توحد أو انفصام أو تخلف عقلي أو نقص حديد، ولهذا تعرض "الفجر" الصورة بشكل واضح.


التوحد


قال الدكتور وليد هندي، استشاري الطب النفسي، إن هذه الحالة التي يعاني منها الطفلين هي أكل اللحوم النيئة ومن الممكن أن تكون حالة توحد  لأن هذا الأفعال أمر طبيعي من مريض التوحد، ما يوكد علي ذلك هو عدم رد الطفلين مع العلم أنهم يسمعون جيدا.

 

و أضاف “هندي” في تصريحات خاصة لـ "الفجر": “أما عن أكل الطفلين اللحمة النية هذا أمر طبيعي لأنهم قد اعتادوا علي أكل اللحوم النيئة ولأن الطفل المتوحد الذي اعتاد على فعل شئ يستمر فيها حتى يتم تعديل هذا السلوك”.

 

واستكمل استشاري الطب النفسي، أن حالة التوحد الموجودة عند الطفلين  ليست حالة غريبة ولكن حالة متطرفة  في التوحد، ومن أجل المعالجة يجب  أن يتم زراعة خلايا في المخ بالإضافة إلى برنامج تعديل سلوك.

 

التشخيص الطبي


صرح الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، بأن الطفلين الذين يأكلان اللحمة النية من أجل تشخيص حالتهما من الناحية الصحية يجب عمل الآتي: "رنين على المخ ورسم المخ ومعدل ذكاء".


وأضاف “فرويز” في تصريحات خاصة لـ "الفجر"، أن التحليل الذي سوف يخرج بعد عمل الفحوصات الطبية سوف يكون 3 أشياء، وهم:" انفصام أو تخلف عقلي أو إضراب عضو في المخ".


واستمراستشاري الطب النفسي، أن أهل الأطفال لم يذهبوا إلى طبيب من أجل معالجة الأطفال بل ذهبوا إلى المشايخ، ولذلك أطلب من والد الطفلين الذهاب إلى طبيب نفسي لمعالجة الطفلين.

 

الاضطرابات النفسية


قال الدكتور علي القط، استشاري الطب النفسي، إنه يوجد خلط كبير في موضوع الطفلين بشكل كبير ويوجد مفاهيم خطأ تم عرضها، ولكن من الممكن أن يصاب الطفل ببعض الاضطرابات بميله لأكل أشياء غريبة، معقبا: “دا موضوع يتوقف على التقييم والتشخيص”.


وأكد “القط” في تصريحات خاصة لـ "الفجر": “لم أر الحالات ولم أسمع الشكوى من الأهل ولم أقف على تشخيص مسبق يبنى عليه”.

 

نقص الحديد


أشار الدكتور علي النبوي، استشاري الطب النفسي، أن موضوع الطفلين  بأكل اللحوم النيئة هذا يعني أن هذا المريض من الممكن يعاني نقص من الحديد مثل الأشخاص الذي يأكلون الطوب.


واختتم “النبوي” في تصريحات لـ "الفجر"، أن التشخيص لهذه الحالة النفسية هكذا ولكن يجب الرجوع للطبيب.