سوبر أكرم.. جوكر الفراعنة الجديد

العدد الأسبوعي

أكرم توفيق
أكرم توفيق
Advertisements

مستويات ولا أروع يقدمها أكرم توفيق ظهير أيمن النادى الأهلى ومنتخب مصر الفترة الأخيرة، ليبرد نيران جماهير فريقه تجاه هذا المركز الذى ظن البعض أنه انهار بعد رحيل الجوكر أحمد فتحى لصفوف بيراميدز ولكن يبدو أن سليل عائلة توفيق الكروية كان له رأى آخر.

أثبت أكرم توفيق صاحب الـ٢٤ عامًا أنه كان جديرا بالفرصة التى منحها له القدر بداية من ظهوره المشرف مع المنتخب الأوليمبى بقيادة شوقى غريب، حيث قاد الفراعنة الصغار ببراعة وجدارة فى أولمبياد طوكيو الأخيرة وتغنى جميع متابعى البطولة بمستواه وروحه القتالية فى الملعب وبصمته الواضحة.

ولم تظهر بصمات أكرم توفيق تحت قيادة شوقى غريب فحسب ولكنه تألق ولمع بقوة مع مدربه بيتسو موسيمانى على الرغم من وجود نخبة من اللاعبين يجيدون اللعب فى نفس مركزه وأصحاب أسماء رنانة ولكنه بات يغرد فى النادى الأهلى، وأصبح عنصرا مميزا فى تشكيلة الجنوب إفريقى ليلفت من بعدها أنظار كارلوس كيروش المدير الفنى الوافد الجديد لمنتخب مصر ويضعه فى حساباته مبكرًا ويحجز مقعده بأريحية. فعلى الرغم من رحيل أكرم، عن الأهلى على سبيل الإعارة لصفوف نادى الجونة، ولكن تألقه جعله فى مقدمة قائمة العائدين للقلعة الحمراء بعد انتهاء إعارته حينها، رغم وجود عمرو السولية وحمدى فتحى وديانج ولكنه أثبت جدارته وقدرته على وضع أقدامه وسط النجوم ليثبت أنه لاعب سوبر من طراز فريد. وأصبح أكرم توفيق، جوكر المنتخب الجديد الذى تعول عليه الجماهير المصرية كثيرًا فى المباريات المهمة حيث بدأوا يشبهونه بالمقاتل أحمد فتحى صاحب الصولات والجولات فى الملاعب، ليتنبأ الجميع بتوالى العروض الاحترافية عليه الفترة المقبلة فى ظل المستويات الثابتة التى يقدمها والانضباط داخل الملعب وخارجه.