مبروك عطية داعية الأزمات وفتاوى الفضائيات

العدد الأسبوعي

مبروك عطية
مبروك عطية
Advertisements

«أوقفوا مبروك عطية» هو عنوان الهاشتاج الذى تصدر مواقع التواصل الاجتماعى قبل أيام بسبب تصريحات عطية ضمن إحدى حلقات برنامج «يحدث فى مصر» لشريف عامر عبر شاشة الإم بى سى، الذى برر فيها العنف ضد النساء باعتبارهن كثيرى الشكوى تعليقا على ضحية الاعتداء الزوجى «آية محمد».

واعتبر أن الرجل إذا وصل لمرحلة عالية من الاستفزاز من الطبيعى أن يقوم بضرب زوجته لكن إذا حدث غير ذلك فيكون مريضًا نفسيًا.

لم تتوقف حالة الغضب والهجوم على الداعية مبروك عطية خلال الأيام الماضية عند تصريحاته التى صدمت كثيرًا من جمهوره خاصة من النساء حيث انتشر له فيديو صادم من داخل أحد المساجد التى يقوم فيها بإعطاء درس دينى عقب انتهاء صلاة الفجر، وهنا كانت الطامة الكبرى عندما ظهر الداعية مبروك عطية فى الفيديو وهو يقوم بالاعتداء على أحد المصلين داخل المسجد بعد مشاداة كلامية بينهما ليتدخل بقية الحضور لمحاولة تهدئة الشيخ الذى لم يستجب لهم وأكمل اعتداءه على الرجل أمام الجميع.

ولم تتوقف تجاوزات عطية عند هذا الحد، لكنه خرج بعد ساعات من انتشار الفيديو ليبرر فعلته للجمهور موضحا أن سبب اعتدائه على الرجل، هو التحدث أثناء الدرس ما جعل الجميع مستاء من هذا خاصة أنه يعتمد على صوته فقط دون الميكروفون حتى لا يزعج الـ «جيران» بالمنطقة.

وبدأ عطية مستخفا بالأمر بل كشف أن الموقف مر عليه ٨ أعوام فى حين وجود حالة التباعد الاجتماعى بين المتواجدين داخل المسجد ما جعل الجمهور يشن حملة هجوم قوية على الداعية خاصة بعد تبريره لموقفه بالكذب والسخرية.