هبة عبد العزيز: كنت متوترة وخايفة من دور "الفلاحة"

العدد الأسبوعي

هبة عبد العزيز
هبة عبد العزيز
Advertisements

أكدت الفنانة هبة عبد العزيز التى تجسد شخصيتين خلال أحداث العمل هما «نادين» و«أنيسة»، أن الصعوبة التى واجهتها فى مسلسل «الًانسة فرح» فى البداية فى شخصية «أنيسة»، أنها كانت جديدة عليها وقالت: «كنت خايفة ومتوترة عشان اللهجة جديدة عليا وطلبت من المخرج أن يكون تصوير أنيسة مفردها ونادين بفردها»، مضيفة أنها كانت تختار المشاهد التى لا تجمع الشخصيتين، وذلك حتى تتمكن من اللهجة وشخصية «أنيسة».

وبخصوص «اللكنة الفلاحى» التى كانت تتحدث بها «أنيسة» التى جسدتها هبة خلال أحداث المسلسل، أوضحت أنها أحبت الشخصية بشكل كبير فى أول يوم عرض عليها المسلسل، كما أنها انتظرت ظهور شخصية «أنيسة» فى أحداث المسلسل بفارغ الصبر، وقالت «قعدت أفكرلها وقعدت أفكر هى هتتكلم إزاى»، وأكدت أنها فكرت فى طريقة كلام خاصة بشخصية «أنيسة»، فعرضتها على المخرج وائل فرج ورحب بالفكرة، لكنه سألها إذا كانت لديها القدرة على الكلام بهذه الطريقة فأكدت له أنها ستجتهد حتى تكون قادرة، وبدأوا بالفعل فى تنفيذ بروفات، واستعانوا بمصحح «لكنة» وساعدها كثيرًا فى اللغة التى ظهرت بها شخصية «أنيسة».

وبالنسبة لفترة الحمل التى مرت بها ومدى صعوبة تصوير المسلسل أثناء الحمل خاصةً أنها تقوم بشخصيتين «نادين» و«أنيسة»، أكدت هبة أنها قدرت قيمة فريق عمل «الًانسة فرح» أُثناء ظروف حملها قائلة: «أحيانًا الشغلانة بتفقد الناس اَدميتها»، لكن فريق عمل الاَنسة فرح، جميعهم تعاونوا معها، وعلى رأسهم المخرج وائل فرج الذى كان دائم الاطمئنان عليها، ولم يضغط عليها، رغم ظروف التصوير، مضيفة أنها تعرضت لنفس الظروف أثناء الحمل مع فريق عمل اَخر ولم يهتموا لظروفها وكان التصوير عندهم «رقم ١» على حد تأكيدها، وهو ما شجعها على إعطاء كل ما لديها فى تصوير «الاَنسة فرح» بسبب خوفهم عليها فى المقام الأول.