بنك الاستثمار الأوروبي يقدم 9.2 مليار يورو لدعم مشروعات التنمية الحضرية

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements

أعلن مجلس إدارة بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) عن تقديم 9.2 مليار يورو كتمويل جديد لـ 34 مشروعا لتسريع التنمية الحضرية وتنفيذ العمل المناخي وتحسين الصحة والتعليم وفتح الاستثمار التجاري في جميع أنحاء أوروبا وحول العالم.

واعتمد مجلس إدارة البنك سياسة شفافية جديدة لمجموعة بنك الاستثمار الأوروبي بما في ذلك الالتزام بالإفصاح عن جميع المعلومات المتعلقة بالانبعاث البيئية، وفقا لبيان للبنك.

وقال فيرنر هوير، رئيس بنك الاستثمار الأوروبي: "لقد أظهر مؤتمر كوب 26 (COP26) في جلاسكو مدى أهمية زيادة الاستثمارات في مجال المناخ لتقليل الانبعاثات والتكيف مع المناخ المتغير".

وأضاف: " إن مجموعة بنك الاستثمار الأوروبي مستمرة في لعب دور بارز في هذا الجهد العالمي ومساعدة الاستثمار المحلي التحويلي لتجنب الفوضى المناخية لتأمين هواء أنظف ومياه أكثر أمانا ومجتمعات أكثر صحة".

وشدد هوير على الالتزام القوى بالشفافية ووضع معيار جديد للإفصاح عن المعلومات المتعلقة بالانبعاثات.

وأضاف أن ملايين الأشخاص سيستفيدون من دعم البنك الأوروبي هذه المشروعات في جميع أنحاء أوروبا في مجالات تجديد الحضري المستدام والاستثمار في الإسكان الاجتماعي.

ووفقا للبيان، يشمل الدعم تقديم 3.8 مليار يورو للتنمية الحضرية والنقل والإسكان الاجتماعي والعمل المناخي في بولونيا وبيسكارا في إيطاليا، وتجديد المباني العامة والمتنزهات في شتشيتسين في بولندا، والتنمية الحضرية المستدامة في أوراديا في رومانيا، وبرنامج استثمار حضري جديد على الصعيد الوطني في سلوفينيا.

ووافق البنك الأوروبي على تقديم 1.1 مليار يورو لدعم الاستثمار في مجال تحسين كفاءة الطاقة لخفض الفواتير والانبعاثات والإسكان الاجتماعي عبر والونيا في بلجيكا، وكذلك إعادة بناء ضفاف الأنهار والحماية من الفيضانات التي دمرت في فيضانات يوليو 2021.

كما أعطى المجلس الضوء الأخضر لتمويل 1 مليار يورو لرفع كفاءة الطاقة على نطاق واسع للإسكان الاجتماعي في جميع أنحاء فرنسا، إلى جانب الدعم لمبادرة وطنية اجتماعية جديدة لتطوير الإسكان بأسعار معقولة في أيرلندا.

وبحسب البيان، يستفيد مستخدمو السكك الحديدية في إسبانيا وأوكرانيا من دعم بنك الاستثمار الأوروبي لتوسيع محطتين وطنيتين للقطارات في مدريد، وتمويل الترام الكهربائي وحافلات الترولي والمترو في كييف.

ووافق بنك الاستثمار الأوروبي على توفير 2.3 مليار يورو للعمل المناخي والنقل النظيف والطاقة المتجددة وتمويل تدابير جديدة لتمكين استخدام أكثر كفاءة للمياه في وادي الأردن وحماية المجتمعات بشكل أفضل من الفيضانات من خلال بناء خزانات مؤقتة لمياه الفيضانات من نهر تيسا في المجر.

كما يدعم الاستثمار في مياه الصرف الصحي على نطاق واسع في بريشيا في إيطاليا وبوخارست برومانيا.

ويشمل التمويل الجديد الاستثمار في شبكات الطاقة في المجر وبولندا وفرنسا وتونس وأيضا نشر الشبكات الذكية وتسريع عملية التحول في مجال الطاقة وتوسيع نطاق توليد الطاقة المتجددة عبر أمريكا اللاتينية.

ويقدم البنك 1.9 مليار يورو للصمود الاقتصادي لفيروس كورونا وتمويل الأعمال، كجزء من الدعم العالمي لبنك الاستثمار الأوروبي لتعزيز المرونة الاقتصادية في مواجهة وباء كورونا، حيث وافق مجلس إدارة البنك على تمويل أعمال توسيع نطاق التأجير طويل الأجل للقطاعات الأكثر تعرضا للوباء في إيطاليا، وتوفير التمويل المستهدف للشركات الصغيرة في فرنسا وايطاليا.

كما وافق مجلس إدارة بنك الاستثمار الأوروبي على تمويل جديد لتعزيز الصحة العامة والتعليم في جميع أنحاء أوروبا بقيمة 1.2 مليار يورو ويشمل دعم بناء المستشفيات الجديدة في ليبيريتش في جمهورية التشيك وهامينلينا في فنلندا، وتعزيز توفير الصيدليات المحلية والخدمات الصحية ودعم المدارس الثانوية في جميع أنحاء فرنسا، حسب بيان البنك.