إيبارشية القاهرة للسريان الكاثوليك تحتفل بسيامة كاهن جديد

أقباط وكنائس

جانب من القداس
جانب من القداس
Advertisements

ترأس مساء اليوم، المطران مار يعقوب إفريم سمعان، المدبر البطريركي لإيبارشية القاهرة للسريان الكاثوليك، والنائب البطريركي في القدس والأراضي المقدسة والأردن للسريان الكاثوليك، صلاة القداس الإلهي الاحتفالي، بمناسبة السيامة الكهنوتية للشماس سالڤاتوري إنجينياري، وذلك بكنيسة سيدة الوردية للسريان الكاثوليك بالظاهر.

جاء ذلك بحضور الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية للأقباط الكاثوليك، وسيادة المطران جورج شيحان، رئيس أساقفة إيبارشية القاهرة المارونية لمصر والسودان، والرئيس الأعلى للمؤسسات المارونية بمصر، والأب بولس ساتي للفادي الأقدس، المدبر البطريركي للكلدان ورئيس الطائفة بمصر، والمونسينيور أنطوان توفيق، نائبًا عن سيادة المطران كلاوديو لوراتي، مطران الكنيسة اللاتينية بمصر، وسيادة المطران مار تيموثاوس متى الخوري، مطران السريان الأرثوذكس بمصر، والعديد من الآباء الكهنة، والشعب المحتفل.

تضمن القداس الإلهي سيامة الشماس سالڤاتوري إنجينياري، وترقيته إلى درجة الكهنوت المقدس، وتسليمه خدمة كنيسة السريان الكاثوليك بالإسكندرية، بالإضافة إلى كلمة شكر من الأب سالڤاتوري الكاهن المرتسم، لكل من ساهم في تكوينه، ومسيرته الروحية.

واختتم القداس الإلهي بمنح البركة الرسولية الختامية من سيادة المطران مار يعقوب إفريم لكل الحضور.