تحرك برلماني عاجل بشأن غرق محافظة الإسكندرية

أخبار مصر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تقدم النائب أحمد مهني، عضو مجلس النواب ونائب رئيس حزب الحرية والأمين العام، بطلب إحاطة إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، بخصوص ما تعرضت له محافظة الإسكندرية من غرق تام فى نتاج الأمطار، وغرق عدد كبير من شوارع المحافظة نتيجة عدم قدرة محطات التصريف الخاصة بالأمطار على استيعاب تلك الكميات الكبيرة من مياه الأمطار.

وقال "مهني" إن تصريحات محافظ الإسكندرية كانت غريبة الشأن، عندما صرح خلال مداخلة هاتفية في برنامج "الحياه اليوم"، بأن المحافظة قامت بتطهير جميع البلاعات لشفط الأمطار، ولدينا أسطول ضخم يعمل على جمع القمامة والمخلفات وشفط المياه وقمنا بصرف مليار 300 مليون جنيه لتحسين الصرف الصحي بالمحافظة، وهذا غير صحيح ومجافى للواقع، لأن الشوارع مازالت غارقة والأمطار مازالت تؤثر بشكل كبير على الشوارع وتعطل حياة المواطنين، ولدينا صور حيه تؤكد ذلك.

وتساءل عضو مجلس النواب، قائلًا: أين تطهير البلاعات لشفط الأمطار؟، وأين الادعاء بوجود أسطول ضخم يعمل علي جمع القمامة والمخلفات وشفط المياه؟، وأين المليار 300 مليون جنيه لتحسين الصرف الصحي بالمحافظة؟ كيف صرفت وأين صرفت؟، مشيرا إلى أن المبلغ والمخصص من أموال الخزانة العامة للدولة إذا ما صرف بشكل صحيح وحقيقي، لكانت شبكة الصرف الصحي فى الإسكندرية من أقوى شبكات الصرف الصحي بالشرق الأوسط.

وتابع عضو مجلس النواب: الغريب فى الأمر أن تصريحات المحافظ مازلت تثير حفيظة المواطنين، حيث صرح أنه رغم نزول الأمطار الكثيفة لم يحدث بهم أي تعطل، وأن كل المياه التي تتراكم يتم التعامل معها خلال ساعتين ويتم تسيير الحركة المرورية بعد ساعة ونصف فالصور لم تنقل الصورة على طبيعتها ولا صحة لم يظهر المحافظة على أنها بحيرات في الشوارع، متابعًا: «الصور تتحدث... والواقع يتحدث... ويكذب تصريحات السيد المحافظ، لقد فشلت منظومة الصرف الصحى على استيعاب مياه الأمطار، انكشفت وبجلاء حيث عامت المباني والشوارع على برك من مياه الأمطار، كما انسدت الشوارع الرئيسية والفرعية».

وأضاف النائب: لا يوجد فى الإسكندرية منظومة صرف أو بالوعات لتصريف المياه، رغم توافر الاعتمادات المالية الكبيرة من جانب فخامة الرئيس السيسي شخصيا، ولم تقم محافظة الاسكندرية بالتحسب لذلك، لافتًا إلى أن الأمطار تحدث كل سنة وفى ذات التوقيت، ونسمع وعود من ذات المسئولين، ولم يحدث جديد، ولم يتحرك ساكنا.

وطالب أحمد مهني، عضو مجلس النواب، بفتح تحقيق موسع بهذا الملف لمعرفة مصير المليار و300 ألف جنيه المخصصة لتطوير الصرف الصحي بالإسكندرية، ويجب على محافظ الاسكندرية أن يجيب على  التساؤلات الآتية:

  • ما هي استعدادات المحافظة لمواجهة السيول في موسم الأمطار؟ وما هي حجم الخسائر التي خلفها؟
  • ما هي استعدادات التعامل مع التغير المناخي وتأثيره على الدولة المصرية؟
  • لماذا لم يتم مراعاة المعايير الصحيحة الواجب مراعاتها عند تصميم الطرق، من وجود شبكة تصريف أمطار، ومراعاة المناسيب؟
  • ما مدى الجاهزية فى حالة سقوط الأمطار بغزارة مرة أخرى لمنع تكرار ما حدث؟
  •  

وطالب عضو مجلس النواب، بالتحقيق الفورى ومعاقبة المسئولين عن شبكة الصرف الصحى ومحطات الصرف التى أظهرت عدم قدرة الشبكة والمحطات تحمل أمطار لم تتعدى فترتها الزمنية ساعة من الزمن.