تفاصيل لقاء رئيس البرلمان العربي برئيس لجنة العلاقات بمجلس الشيوخ الإيطالي

عربي ودولي

رئيس البرلمان العربي
رئيس البرلمان العربي
Advertisements

التقى رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبد الرحمن العسومي، مع فرناندو كازيني، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي، ورئيس المجموعة الإيطالية بالاتحاد البرلماني الدولي 

وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى إيطاليا على رأس وفد برلماني رفيع المستوى، حيث بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات العربية الإيطالية على المستوى البرلماني، فضلًا عن تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك.

في هذا السياق، دعا "العسومي" إلى إنشاء منتدى برلماني عربي إيطالي لتعزيز العلاقات العربية الإيطالية على المستوى البرلماني، مضيفًا أن الدول العربية وإيطاليا يرتبطان منذ سنوات طويلة بعلاقات صداقة تاريخية، وقد توطدت هذه العلاقات على المستويات السياسية والاقتصادية، ولكنها على المستوى البرلماني ما تزال دون المستوى المأمول الذي يتناسب مع طموحات كلا الجانبين، معربا عن تطلعه لأن يكون المنتدى البرلماني نقطة تحول رئيسية في تفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية بين الجانبين العربي والإيطالي.

ومن جانبه، أشاد فيرناندو بالبرلمان العربي والدور الذي يقوم به كمؤسسة تضم برلمانيين من جميع الدول العربية، في تعزيز العمل العربي الجماعي ودعم القضايا العربية، مؤكدًا على تأييده للمبادرة التي تقدم بها رئيس البرلمان العربي بشأن إنشاء منتدى برلماني عربي إيطالي، وأضاف أنه سيقوم بالتنسيق والتواصل مع مجلسي الشيوخ والنواب في إيطاليا لكي ترى هذه المبادرة النور. كما أعرب عن تطلعه إلى زيارة البرلمان العربي للتعرف على دوره عن قرب، ولتعزيز العلاقات بين الجانبين.

وبدوره، أوضح رئيس البرلمان العربي أن هناك الكثير من التحديات المشتركة التي تتطلب تعزيز العلاقات العربية الأوروبية ومزيد من التنسيق المشترك على كافة المستويات، وهو الأمر الذي اتفق معه السيد كازيني، الذي أكد من جانبه أن أوروبا يجب أن تنخرط بشكل بناء وأكثر إيجابية في التعامل مع القضايا العربية، مضيفا أنه يجب أن يكون هناك اهتمام أوروبي بتعزيز العلاقات مع الدول العربية أكثر مما هو عليه حاليا، وهو ما سيخدم مصالح الشعوب لدى الجانبين.

وعلى مستوى القضايا محل الاهتمام المشترك، أكد "العسومي" على دعم أمن واستقرار الدولة الليبية والحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها، مشددًا على أهمية إتمام الانتخابات الليبية، فضلًا عن ضرورة خروج كافة المقاتلين الأجانب والمرتزقة من الأراضي الليبية، باعتبار ذلك متطلب رئيسي لتحقيق الأمن والاستقرار في الدولة الليبية.

وفي هذا السياق، أكد "كازيني" على أن الحل الأمثل للأزمة الليبية يجب أن يكون بإرادة الليبيين أنفسهم، بعيدًا عن أية تدخلات خارجية في الشئون الداخلية الليبية، معربًا عن تطلعه لأن تشهد الدولة الليبية خلال الفترة القادمة المزيد من الأمن والاستقرار.

وفي نهاية اللقاء، وجه "العسومي" الدعوة رسميًا إلى السيدة رئيسة مجلس الشيوخ الإيطالي، والسيد "كازيني"، وذلك للمشاركة في إحدى الجلسات العامة للبرلمان العربي، واتفق الجانبان على عقد اجتماع مشترك يضم أعضاء من البرلمان العربي وأعضاء من البرلمان الإيطالي، على أن يتم التنسيق المسبق بشأن تدشين المنتدى البرلماني العربي الإيطالي خلال هذا الاجتماع.