مكاسب مصر من طريق الكباش

السياحة العالمية والترويج الثقافي.. مكاسب مصر من افتتاح "طريق الكباش"

تقارير وحوارات

طريق الكباش
طريق الكباش
Advertisements

تجني الدولة المصرية، ثمار افتتاح "طريق الكباش" الذي يبهر العالم، باستعراض أهم المواقع الأثرية ويسهم في الارتقاء بقطاع السياحة المصري، وإعادتها لخريطة السياحة العالمية.

يرصد "الفجر"، مكاسب الدولة المصرية من افتتاح طريق الكباش في محافظة الأقصر.

ذاكرة الحضارة المصرية


يسهم افتتاح طريق الكباش بالأقصر، في استعادة مصر ذاكرة حضارتها الضاربة في العمق لأكثر من 7 آلاف سنة، حيث يستعرض الاحتفال خروج المواكب المقدسة من معبد الكرنك، محمولة في زوارق على أكتاف الكهنة يسيرون بها في طريق الكباش إلى معبد الأقصر.

الترويج الثقافي


ويشهد الافتتاح حدث ضخم يسهم في الارتقاء بقطاع السياحة المصرى، والترويج لمحافظة الأقصر والترويج للسياحة الثقافية.

خريطة السياحة العالمية


كما تجني مصر، مكاسب جمة، كإعادة الأقصر لخريطة السياحة العالمية من جديد، لتميزها بالمعالم الأثرية والسياحية.

أنشطة اقتصادية


وتستعرض الاحتفالية، الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية لمصر القديمة، بأهم المواقع الأثرية في مصر.

تتضمن الاحتفالية، إقامة معرض للصور النادرة من القرن 19 في أماكن محددة على طريق المواكب تروي تاريخ معابد الكرنك والأقصر وطريق المواكب الذي يربط بين المعابد وأهم الاكتشافات الأثرية وصور ومناظر للأعياد والاحتفالات التي كانت تقام في العصور القديمة.

وكذلك، الموسيقى والرقص والغناء والاحتفالات العسكرية وذبح الأضاحي وتقديم العطور والهدايا، وسيضم الموكب 400 شاب وفتاة يرتدون زى الاحتفالات عند المصريين القدماء ويسيرون على موسيقى تصويرية مستوحاة من الأناشيد الفرعونية.