طريق الكباش

حواس: مشروع طريق الكباش بدأ في عهدي وهو الأكبر بتاريخ الآثار

أخبار مصر

زاهي حواس
زاهي حواس
Advertisements

قال الدكتور زاهى حواس وزير الآثار الأسبق إن طريق الكباش هو أكبر مشروع فى تاريخ المجلس الأعلى للآثار.


وتابع فى تصريحات خاصة إلى الفجر أن المشروع بدأ تحت إشرافه فى عهد الوزير فاروق حسنى واستكمله الدكتور خالد العنانى بمشاركة 1000 مرمم وأثرى وعامل.


وأضاف حواس أن الدولة المصرية بكل أجهزتها المعنية توجه مجهوداتها لدعم قطاع السياحة والآثار مما يدل على أن القيادة السياسية ذات وعى وعناية ناحية كل ما يخص آثار وتراث مصر.


وتلتفت، أنظار العالم اليوم لمحافظة الأقصر، فى احتفالية عالمية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، وعدد من السياسيين على المستوى المحلى والدولى، لافتتاح طريق الكباش الأثرى. 


ويربط طريق الكباش الأثرى، بين معبد الكرنك والأقصر، بطول 2700 متر،  وعرض 76 متر، حيث يضم 1200 تمثالًا على شكل أبى الهول برأس كبش منحوتة من كتلة واحدة من الحجر الرملى ذات كورنيش نقش عليه اسم الملك وألقابه وثناء على مقامة على قاعدة من الحجر.


ومن المقرر أن يبدأ الحفل فى السابعة والنصف مساء الخميس،  وستكون البداية بإنارة بانورامية تدريجية لمعبد الأقصر وطريق الكباش على طول الطريق. 


ويقام الحفل على غرار، احتفال القدماء المصريين، بعيد إبت الجميل (أو مهرجان الأوبيت) الذى كان يقام سنويًا فى عهد الدولة الحديثة وما بعدها، فى موكب احتفالى كبير، من معبد آمون فى الكرنك، إلى معبد الأقصر.
كما ستتم إنارة آثار البر الغربى ومعبد حتشبسوت وتمثالى ممنون، لتنطلق أضواء الليزر، وتعانق السماء، بالإضافة إلى تحرك 3 ذهبيات عائمة صممت على الطراز الفرعونى، وترمز لثالوث المعبودات الفرعونية آمون وموت وخنسو، مع انطلاق عدد من المراكب الشراعية الملونة بألوان هوية الأقصر البصرية، بالإضافة إلى انطلاق عدد من المناطيد فى سماء الأقصر احتفالا بالافتتاح.


و من داخل معبد الأقصر تبدأ الاحتفالية الرسمية بخروج ثلاث محفات ترمز للثالوث المقدس، يحملها شباب بملابس فرعونية ويتقدمهم حاملو البيارق، ليخرجوا من قدس الأقداس عبر الصرح الأول للمعبد، وصولا لتماثيل أبو الهول، إذ بداية طريق الكباش، كما سيتم عزف الأوركستراالفيلهارمونى بقيادة المايسترو نادر عباسى، والتى ستعزف الموسيقى الفرعونية، ومن ثم أنشودة آمون، والتى يعاد إحياؤها بنفس الكلمات الفرعونية.

وسيشارك الفنان محمد حماقى بأغنية ترحيبية لزوار الأقصر، تذاع بالتزامن مع فقرة راقصة من سوق سافوى، وتسجيل عدد من الفقرات بمعبد حتشبسوت والكرنك، وعدد من المواقع الأثرية بالمدينة، لإذاعتها بالتزامن مع الاحتفالية على غرار ما جرى بموكب المومياوات. 


كما سيتم تجهيز عدد من عربات الخيول «الحناطير» التى تتميز بها الأقصر، وإضاءة جوانبها، إذ ستشارك بإعادة تجسيد أغنية فرقة رضا الشهيرة «الأقصر بلدنا بلد سواح».


هذا المشروع هو أكبر مشروع أثرى شهده المجلس الأعلى للآثار على مر تاريخه، وكان دور محافظة الأقصر يتلخص فى إزالة التعديات.