في لقاء تليفزيوني نادر.. يوسف وهبي يكشف عن اللحظات الأخيرة في حياة أسمهان

الفجر الفني

أسمهان ويوسف وهبي
أسمهان ويوسف وهبي
Advertisements


تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة أسمهان، ذات الصوت المنفرد والجمال الخطاف للقلب والعين.


 

شقيقة فريد الأطرش رحلت عن الدنيا وهي بعز شبابها حيث توفيت في حادث وعمرها 31 عام، بعد أن قدمت مسيرة فنية غنائية وتمثيلية مميزة بمساعدة شقيقها فريد الأطرش.


 

وفي لقاء تلفزيوني نادر للفنان الكبير يوسف بك وهبي، الذي حقق نجاحًا كبيرًا على شاشة السينما، ومنحه النقاد لقب عميد المسرح العربي.


 

ويحكي يوسف وهبي، في اللقاء عن الساعات الأخيرة من عمر أسمهان قائلا: "أسمهان قبل وفاتها كانت تعمل في فيلم من إنتاجي، وهو "غرام وانتقام" وقبل رحيلها أخبرتني أنها ستسافر لقضاء العطلة الأسبوعية في مدينة رأس البر بمصر، وطلبت منها عدم السفر".


 

وأضاف: " أنه حاول إقناع أسمهان بالسفر إلى الإسكندرية بدلا من رأس البر، لكنها تمسكت برأيها، وجاءت صديقاتها لاصطحابها، والغريب أنها لم تركب معهن، واستقلت سيارة استوديو مصر، وماتت غرقا بعدما انحرفت السيارة وسقطت في الترعة "ترعه الساحل الموجودة حاليا في مدينة طلخا المصرية" وماتت المطربة صاحبة الصوت الملائكي عن عمر ناهز 32 عامًا.


 

وأكد يوسف وهبي، خلال اللقاء على أن وفاة أسمهان ليست قتلًا متعمدًا ولكنه قضاء وقدر، ولكن روايته لم يصدقها كثيرون لأسباب كثيرة، منها اختفاء السائق الذي خرج من السيارة بعد سقوط السيارة في الترعة ولم يصب بأذى، ولم يتم العثور حتى على جثته وقت الحادث