تطور لقاحات كورونا

كيف تطور لقاحات كورونا لمجابهة "أوميكرون"؟

تقارير وحوارات

اختبار لقاحات
اختبار لقاحات
Advertisements

في ضوء انتشار متحور كورونا الجديد "أوميكرون" في مقاطعات جنوب إفريقيا، لجأت شركات اللقاحات لتطوير جرعة معززة لمجابهة الفيروس، الذي يتصف بأنه مقلق.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن تطوير لقاحات كورونا لمجابهة أوميكرون.

تطوير جرعة لقاح معززة 

طورت شركات اللقاحات، جرعات معززة مضادة لمتحور كورونا الجديد "أوميكرون"، أبرزها شركة موديرنا للأدوية.

وتجري شركة أسترازينيكا دراسات في بوتسوانا وإسواتيني، حيث ظهر المتحور الجديد هناك أيضا، وذلك لجمع البيانات من أرض الواقع حول مدى فاعلية لقاحها في الحماية منه.

وتشير الأدلة الأولية إلى أن متحور كورونا الجديد أكثر عدوى من غيره من المتحورات، ووصفته بأنه "مقلق".

فعالية اللقاحات ضد المتحور
وقال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي: "بينما يدق المتحور الجديد ناقوس الخطر، تستمر اللقاحات في الوقاية من الأمراض الخطيرة".

وأضاف فاوتشي: "حتى يتم اختباره (المتحور الجديد) بدقة، لا نعلم ما إذا كان سيتغلب على الأجسام المضادة التي تحميكم من الفيروس أم لا".

وأطلقت منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون" على المتحور الجديد لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن عدد الإصابات بمتحور "أوميكرون" يتزايد في كل مقاطعات جنوب إفريقيا.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أن الالتزام بتنفيذ تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، بما فيها ارتداء القناع الواقي "الكمامة"، والبعد البدني، وغسل اليدين، والحصول على اللقاح، يمثل حائط الصد الأول في الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا.