مصر عضو مراقب في المجلس التنسيقي الدولى للدواء (ICH)

أخبار مصر

الإعلان
الإعلان
Advertisements

أعلنت هيئة الدواء المصرية، قبول عضوية مصر للمجلس التنسيقي الدولي للدواء؛ حيث تم ادراج جمهورية مصر العربية، ممثلة فى هيئة الدواء المصرية، كعضو مراقب في المجلس الدولي اعتبارا من الخامس والعشرين من نوفمبر من العام الحالي.

‎ويأتي هذا الانضمام اعترافًا من المجلس الدولي لتنسيق وتوحيد المتطلبات الفنية للتسجيل (International Council for Harmonisation (ICH)) لدور هيئة الدواء المصرية ومجهوداتها نحو رقابة فاعلة ومتكاملة لضمان جودة ومأمونية وفاعلية المستحضرات الدوائية؛ وتقديرًا لمجهودات الهيئة نحو تكامل ومواكبة إجراءاتها الرقابية مع أحدث المعايير والمستجدات الرقابية العالمية.    

‎وأكد ممثل المجلس الدولي
‎بجلسته النقاشية الافتراضية الأخيرة 
‎أن هيئة الدواء المصرية كسلطة صحية دوائية واعدة تمثل نموذج إقليمي رائد ومرجعي في مجال المستحضرات الدوائية؛ حيث استعرض ممثل هيئة الدواء خلال الاجتماع الافتراضي المشار إليه عدد من الإجراءات والقواعد الرقابية للهيئة، وعليه، تم تقييم وقبول عضوية مصر في المجلس الدولي المشار إليه.

‎وتجدر الاشارة إلى أن المجلس يجمع بين السلطات التنظيمية في أوروبا واليابان والولايات المتحدة وخبراء صناعة الأدوية في المناطق الثلاث لمناقشة الجوانب العلمية والفنية المتعلقة بتقييم المستحضرات الدوائية بما يضمن جودتها ومأمونيتها وفاعليتها؛ وضمان توافق الإجراءات الرقابية لتعزيز وتيسير وصول المستحضرات الدوائية للأسواق المختلفة.

‎يأتى ذلك في إطار حرص هيئة الدواء المصرية على مواكبة المستجدات العالمية في مجال الرقابة على المستحضرات الدوائية؛ حيث تعتبر تلك العضوية خطوة هامة في مجال الاعتمادات الدولية لهيئة الدواء المصرية، وهو الأمر الذي أكدت الهيئة على سعيها المستمر لتحقيقه لضمان مواكبة إجراءاتها الرقابية مع المستجدات العالمية، وكذلك لزيادة التنافسية العالمية للمستحضرات الدوائية المصرية وفتح آفاق وأسواق تصديرية تباعًا لتلك المستحضرات.