"الصحة " تكشف حقيقة إصابة السيدة البلجيكية بـ "أوميكرون" في مصر

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

كشف الدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية لقطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، تفاصيل جديدة حول السيدة البلجيكية المصابة بمتحور كورونا الجديد "أميكرون"، القادمة من مدينة الغردقة.

وقال عبدالفتاح، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم"، المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم السبت، إن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة، تواصل مع منظمة الصحة العالمية والسلطات البلجيكية بمجرد انتشار أنباء عن إصابة سيدة عائدة من مصر بمتحور كورونا الجديد "أميكرون"، مشيرا إلى أن السيدة البلجيكية كانت في زيارة إلى مصر ثم نزلت ترانزيت في دولة تركيا قبل العودة إلى بلادها.

وأضاف رئيس الطب الوقائي بالصحة، أن الأعراض ظهرت على السيدة بعد 11 يومًا من عودتها إلى بلجيكا، معقبا: " بلجيكا تضم عددًا كبيرًا من المهاجرين الأفارقة".

ونوه بأن السلطات الصحية البلجيكية أبلغت مصر رسميًا بأنه تم إجراء تحليلي "PCR" للسيدة مرة لدى وصولها للبلاد ومرة أخرى في اليوم التالي، مشيرًا إلى أن نتيجة الاختبارات كانت سلبية وهو ما يؤكد أنها لم تصب بالسلالة خارج بلادها.