"المصري للتأمين" يوصي الشركات بإعداد استراتيجيات استثمار مرنة

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements

أوصى الاتحاد المصري للتأمين، شركات التأمين، بضرورة إعداد استراتيجية استثمار مكتوبة ومراجعتها من خلال لجنة الاستثمار ومجلسالإدارة، إضافة إلى تحديد المزيج الأمثل للمحفظة الاستثمارية، خاصة الأصول الاستراتيجية من خلال استخدام التحليل الكمي والنوعي.


 

وحث الاتحاد في نشرته الأسبوعية التي أصدرها اليوم السبت، بعنوان "السياسات الاستثمارية بشركات التأمين"، على ضرورة أن تتبنىشركات التأمين نهج الاستثمار المسؤول عن طريق توجيه الاستثمارات نحو دعم الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون، وتوجيه جزء مناستثماراتها إلى السندات الخضراء، وتخصيص جزء كبير منها نحو البنية التحتية للطاقة المتجددة.


 

وأكد الاتحاد المصري للتأمين، أهمية الإدارة الفعالة لوظيفة الاستثمار في شركة التأمين، لافتا إلى أنها تعتبر عنصرا حيويا في عملياتهاومحددا رئيسيا لربحيتها، مشيرا إلى أهمية اتباع القوانين والتعليمات واللوائح واللجوء إلى الأوعية الاستثمارية التي تعتبر "أصولًا مقبولة" من قبل الرقيب.


 

وأوضح أن شركات التأمين تواجه تحديات استثمارية متعددة، بما في ذلك بيئة منخفضة العائد، وتطورات تنظيمية ومحاسبية، وزيادةالمخاطر النظامية.


 

ودعا الاتحاد شركات التأمين إلى اتباع أسلوب منهجي في إدارة استثماراتها بما يساعد على تحقيق مهمة الشركة المتمثلة في تحقيق عوائدقابلة للتعديل وفقًا للمخاطر، كما يساعد الشركة على الوفاء بالتزاماتها تجاه جميع أصحاب المصلحة الرئيسيين: عملاء الشركة ومساهميهاوموظفيها والمجتمع الذي تعيش وتعمل فيه.


 

وطالب شركات التأمين بأن تجعل نشاطها أكثر مرونة من خلال توجيه استثماراتها لدعم النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل من خلال توجيهالأموال إلى المجالات الإنتاجية للاقتصاد الحقيقي.