بطريرك الأقباط الكاثوليك يشارك في صلاة القداس على المطران الأسبق للسريان

أقباط وكنائس

الأنبا إبراهيم إسحق
الأنبا إبراهيم إسحق
Advertisements

شارك البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، في صلاة القداس على نية طيب الذكر المنتقل مار إقليميس يوسف حنوش، المطران السابق لإيبارشية القاهرة، والنيابة البطريركية في السودان للسريان الكاثوليك، وذلك بكاتدرائية سيدة الوردية للسريان الكاثوليك بالظاهر بالقاهرة.

وترأس الصلاة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بمشاركة سيادة المطران نيقولاس هنري، السفير البابوي بمصر، وصاحب النّيافة الأنبا مكاريوس توفيق، المطران الشرفي لإيبارشية الإسماعيلية ومدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك، وسيادة المطران جورج شيحان، رئيس أساقفة إيبارشية القاهرة المارونية لمصر والسودان، والرئيس الأعلى للمؤسسات المارونية بمصر، وسيادة المطران كلاوديو لوراتي، مطران الكنيسة اللاتينية بمصر.

وشارك أيضًا سيادة المطران مار إفرام يوسف عبا، رئيس أساقفة بغداد، وأمين سر السينودس المقدس للسريان الكاثوليك، وسيادة المطران مار يعقوب إفرايم سمعان، النائب البطريركي في القدس والأراضي المقدسة والأردن، والمدبر البطريركي لإيبارشية القاهرة والنيابة البطريركية في السودان للسريان الكاثوليك، وسيادة المطران مار أثناسيوس فراس دردر، النائب البطريركي على البصرة والخليج العربي للسريان الكاثوليك، والمونسينيور حبيب مراد، أمين السر ببطريركية السريان الكاثوليك، والقيم البطريركي العام، والأب مانولو، أمين سر إيبارشية السريان الكاثوليك بمصر، والأب سعيد مسوح، نائب مدير إكليريكية سيدة النجاة في دير الشرفة، وقيم دير الشرفة، والأب ميشيل الياس، راعي كاتدرائية سيدة الوردية للسريان الكاثوليك بالظاهر بالقاهرة، والأب شفيق، راعي كنيسة القديسة كاترينا للسريان الكاثوليك بمصر الجديدة، والأب سالڤاتوري إنجينياري، راعي كنيسة قلب يسوع الأقدس للسريان الكاثوليك بالإسكندرية، والمونسينيور إستيفانو، مستشار سفارة الفاتيكان، بالإضافة إلى الأب باسكوالي، راعي كنيسة الملاك ميخائيل للأقباط الكاثوليك بحدائق القبة، وسكرتير غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، والأب فيلبس، راعي كنيسة السريان الأرثوذكس بغمرة.

وحرص أيضًا على الحضور كل من الأستاذ الدكتور ميشيل عبس، الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط، والقس رفعت فكري، الأمين العام المشارك بمجلس كنائس الشرق الأوسط، والسيدة أوچيت سلامة، مدير الإعلام بمجلس كنائس الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الأستاذ جرجس صالح، الأمين العام الفخري لمجلس كنائس الشرق الأوسط،  وممثل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس.

وبدأ اليوم بالقداس الإلهي بالطقس السرياني الكاثوليكي، كما تضمنت الذبيحة الإلهية كلمة شكر وتقدير من غبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان للحضور، الذي حرصوا على المشاركة، وعلى رأسهم صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحق. 

واختتم اليوم بالصلاة على نفس المنتقل سيادة المطران يوسف حنوش.