قبل تطبيق قانون الفصل.. صندوع علاج الإدمان يناشد الموظف المتعاطي (فيديو)

توك شو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

قال الدكتور أحمد الكتامي، مدير عام البرامج العلاجية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، إن حملات الكشف على تعاطي المخدرات في الجهاز الإداري للدولة بدأت منذ مارس 2019، وكانت نسبة التعاطي في هذا الوقت تصل لـ 8%، وكانت نسبة مخيفة جدًا، ومع استمرار الحملات تبين أن النسبة تقل ووصلت نوفمبر الماضي لـ 1.7%، وهذا يعني أن الردع له نتيجة. 

وأضاف "الكتامي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "السفيرة عزيزة" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الاثنين، أن القانون الخاص بالكشف على الموظفين الإداريين في الدولة والذي يبدأ تفعيله 15 ديسمبر المقبل، بعد انتاء مهلة الـ 6 شهور، موضحًا أن الفرصة مازالت أمام الموظفين المتعاطين ما دام أن لجنة الكشف لم تصل للموظف وأجرت التحليل عليه، يمكن التقدم في أي وقت للعلاج على نفقة الدولة وفي سرية تامة؛ لحماية أنفسهم من الفصل.  

وتابع مدير عام البرامج العلاجية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أن الموظف الذي تثبت اللجنة تعاطي للمخدرات أثناء ممارسة عمله تكون نتيجته الفصل بقوة القانون، مشيرًا إلى أن أي موظف يمكنه التواصل على الخط الساخن 19023 الخاص بصندوق علاج الإدمان ليتم إحالته لأحد المراكز القريبة من منزله لتلقي الخدمة في سرية تامة وبالمجان، معقبًا: "اللي بيتصل محدش بيسأله عن اسمه أصلًا"، منوهًا بان الخط الساخن يقدم خدمة المشورة للأسر المتشككة في ظهور بعض السلوكيات على أبنائهم، مع إتاحة خدمة تقديم البلاغات عن أشخاص تتجار وتبيع المخدرات بالمنطقة السكنية، ومن الأسر حول سائقي حافلات المدرس للتأكد من مدى تعاطيهم للمخدرات.