الصين ترفض اعادة التفاوض على قروضها مع  أوغندا

الاقتصاد

مطار عنتيبي
مطار عنتيبي
Advertisements

أكد اعضاء  بالبرلمان الاوغندي، ان  بنك " إكسيم" الصين رفض اعادة التفاوض على تعديل شروط قروض منحها لتطوير البنية التحتية بأوغندا، تتضمن مصادرة والاستحواذ على أصول سيادية في حالة التخلف عن السداد فيما بينها مطار عنتيبي الدولي الوحيد بالبلاد.

 

واجري اعضاء في البرلمان الأوغندي الشهر الماضي، تحقيقات حول القروض التى حصلت عليها بلادهم من الصين، توصلت  فيها إلى  أن الصين  فرضت شروط قياسية في حال تخلف بلادهم عن السداد.

 

ومن ضمن القروض التي حصلت أوغندا عليها، وتضمنت جدلا واسعا حول شروطه، قرض من بنك  التصدير والاستيراد الصيني " إكسيم بنك" حصلت عليه في عام 2015 بقيمة 200 مليون دولار لتطوير المطار.

 

وبحسب " النائب جويل سينيوني"  رئيس اللجنة التي أجرت التحقيق البرلماني في تصريحات لـ" رويتز"، إن شروط القرض شملت ان تراقب الصين ميزانية المطار وتصدر موافقتها عليها سنويا، وان يتم إيداع جميع الإيرادات في حساب يتم مراقبة عمليات سحب الأموال منه من قبل البنك.

 

واضاف، أن شروط القرض تضمنت مصادرة المطار في حال تخلف أوغندا عن السداد، وعند حدوث اي نزاع يتم التقاضي في الصين بموجب قانون الصيني.

 

 

وأكد" سينيوني"، أن وزير المالية الأوغندي ماتيا كاسايجا كشف امام اللجنه رفض بنك إكسيم الصين إعادة التفاوض عل القرض من جديد بعد مطالبة الوزارة هذا العام.

 

ويعد بنك التصدير والاستيراد الصيني، أحد الجهات الحكومية الصينية التى تقدم الدعم للدول النامية، وتعزز من صادرات الشركات الصينية للخارج.

 

ونفت الصين اتهامات بفرض شروط قاسية في قروضها مع أوغندا، مؤكدة أن غرضها تشوية علاقتها القوية معها ، وأنها لم تسبق وان قامت بالحجز على اي اصول افريقية لفشل في سداد قروض.