طعنات للزوجة وكسر برأس الأطفال.. مفاجآت  جديدة في مذبحة الوراق الأسرية

حوادث

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

كشفت معاينة نيابة الوراق، بشمال الجيزة، عن مفاجآت جديدة، في واقعة شروع موظف في قتل زوجته وأبنائه الأثنين، أن الزوجة أصيبت بطعنات متفرقة بالجسم، حيث سدد لها طعنة نافذة بالبطن وطعنة نافذة بالصدر، وطعنة أعلى الفخذ الأيمن، بالإضافة إلى ضربها على رأسها بالشومة.

وأفادت المعاينة، أن طفلى المصابة، قام الزوج بضربهم بالشومة على جسدهم وهما طفلين أحداهما يبلغ من العمر (9أعوام والآخر 10)، فأصيب الأثنين بكدمات بالغة في الرأس عبارة عن(3 فتحات) بالإضافة أن أحداهما أصيب بكسر في الذراع الأيمن، وحالتهم الأن مستقرة، بينما الزوجة بعد إجراء العمليات تم نقلها للعناية.

انتقلت النيابة العامة، بشمال الجيزة، لمسرح واقعة شروع موظف في قتل زوجته وأولاده الأثنين، ثم قفزه من الشرفة منتحرًا بالوراق، لمعاينة المكان، والاستعلام عن حالة الزوجة وأولاده الاثنين.

تباشر نيابة الوراق، بشمال الجيزة، التحقيق في شروع موظف في قتل زوجته وتعمل معلمة وأبنائه الاثنين، بسبب مروره بأزمة نفسية بالوراق.

وكشفت التحقيقات الأولية، أن الزوج شرع في قتل زوجته بالسكين، وأيضًا أبنائه الاثنين (أطفال)، وبعدما حاول طعنهم قام بالقفز من النافذة منتحرًا فسقط ميتًا.

البداية بتلقي المقدم هاني مندور رئيس مباحث قسم شرطة الوراق بمديرية أمن الجيزة، إشارة من المستشفى يفيد باستقبال ربة منزل وأبناءها الاثنين مصابين بطعنات وكسور، حيث قام زوج المصابة الأولى والد المصابين الآخرين على الشروع في قتلهم، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ وبالفحص تبين صحة ما جاء وإقدام الزوج على الشروع في قتل زوجته وأبنائه لمروره بأزمة نفسية

وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطر اللواء رجب عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، والذي أحال الواقعة إلي النيابة العامة لمباشرة التحقيقات وما تزال التحقيقات مستمرة.