ورشة سرد تواصل دعم الكتّاب الجدد في مهرجان القاهرة

الفجر الفني

مريم ناعوم
مريم ناعوم
Advertisements

تواصل ورشة سرد للكتابة الدرامية، التي أسستها السيناريست مريم نعوم، دعمها للمواهب الجديدة من الكتّاب الشباب، وذلك من خلال تعاونها مع العديد من المهرجانات الفنية.

 

تشارك الورشة في الدورة الـ 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، المقامة حاليا وحتى 5 ديسمبر المقبل، بدعم المواهب والمشاريع الجديدة من خلال تقديم جائزة تطوير سيناريو في ملتقى القاهرة السينمائي، فضلا عن الالتقاء بصناع السينما الجدد لتشجيعهم ودعم مشاريعهم الفنية، بالتعاون مع Cairo Industry Days.

 

يأتي ذلك بعد مشاركة الورشة في الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي، الذي اعتبرته فرصة لمقابلة الجيل الجديد والقديم من الكتّاب، وتعرفهم ببعضهم البعض، خاصة عبر منصة "سيني جونة"، وتبادل الحديث حول السينما والمهرجانات ودعم المواهب الجديدة.

 

كانت فعاليات الدورة 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، قد انطلقت مساء أول أمس، الجمعة، في دار الأوبرا المصرية، وسط إجراءات احترازية مشددة، للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وبحضور عدد كبير من نجوم الفن.

 

ويمثل ملتقى القاهرة السينمائي فضاءً يُمكّن صنّاع الأفلام العرب من إنشاء شبكة من العلاقات، ويتيح لهم الحصول على الدعم اللازم لإكمال مشاريعهم السينمائية، كما يضم الملتقى لجنة تتشكل من أبرز الأسماء في عالم صناعة السينما لاختيار المشاريع الحاصلة على الجوائز المادية والعينية.