الاتفاق الملزم الشامل لقضية سد النهضة أولوية للرئيس السيسي خلال لقاءاته الرسمية

تقارير وحوارات

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

دائما يحرص الرئيس عبدالفتاح السيسي عن كشف هدفه الرئيسي حول مفاوضات سد النهضة وهو توقيع اتفاق ملزم لكافة الأطراف وعادل يرضي جميع الموقعين على الاتفاق.

 

أهمية التوصل لاتفاق شامل


وفي الساعات الأخيرة، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه أطلع رئيس وزراء إسبانيا على آخر تطورات قضية سد النهضة، مشددا على موقف مصر الثابت للتمسك بصون أمنها المائى الآن وفى المستقبل.

وأكد الرئيس السيسي خلال مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس وزراء إسبانيا، على أهمية التوصل لاتفاق شامل وملزم وعادل بين كل من مصر والسودان وإثيوبيا حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة وأهمية أن يدفع المجتمع الدولى بهذا الاتجاه ويعمل على دعم ومساندة عملية تفاوضية فعالة لتحقيق هذا الهدف.

 

ضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم


وخلال الأشهر الماضية تكررت تصريحات "السيسي" حول الاتفاق الشامل في عدة لقاءات، وفي 2 نوفمبر الماضي وخلال لقاء مع الرئيس فيليكس تشيسيكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، على هامش أعمال قمة الأمم المُتحدة للمناخ في جلاسكو، أشاد الرئيس بالجهود التي قامت بها الكونغو الديمقراطية خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي من أجل تحقيق التطلعات التنموية للقارة الأفريقية والترويج لقضاياها ومواقفها في المحافل الدولية، فضلًا عن مساعيها المقدرة لتسوية أزمة سد النهضة.

كما أكد الموقف المصري، الراسخ من هذه القضية، ورؤيتها القائمة على الانخراط بشكل نشط في المفاوضات الرامية للتوصل لاتفاق ملزم قانونًا بشأن ملء وتشغيل السد، وذلك تحت مظلة الاتحاد الأفريقي بما يتسق مع البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي في هذا الشأن.

 

سرعة التوصل لاتفاق ملزم وقانوني


وفي كلمته المسجلة بمناسبة افتتاح الدورة الرابعة لـ "أسبوع القاهرة للمياه"، أكّد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن مصر تتطلع للتوصل في أقرب وقت وبلا مزيد من الإبطاء لاتفاقية متوازنة وملزمة قانونًا بشأن سد إثيوبيا؛ اتساقًا مع البيان الرئاسي الذي أصدَره مجلس الأمن في سبتمبر 2021.

 

ضرورة التوصل لاتفاق منصف 


وخلال استقبال الرئيس السيسى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، السيناتور روبرت مينينديز في 14 أكتوبر الماضي، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى أهمية الالتزام بتطبيق ما ورد في البيان الرئاسي الأخير لمجلس الأمن من ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني منصف وملزم خلال فترة وجيزة يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة، ويحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

 

الدعوة لعقد اتفاق ملزم للأطراف 


وخلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس المجري، يانوش أدير، في مقر القصر الرئاسي ببودابست في 12 أكتوبر الماضي، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أهمية عقد اتفاق ملزم لقواعد تشغيل وملء سد النهضة، مشدد على أن مصر تريد فقط عدم تأثير حصتها المائية.

وقال الرئيس السيسي إنه "من المهم أن تتحول التصريحات الإثيوبية بشأن عدم المساس بالحقوق المصرية في مياه النيل إلى اتفاق ملزم حول قواعد ملء وتشغيل السد”.
 

وفي 10 أكتوبر الماضي، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه أكد لنظيره بدولة جنوب السودان، ضرورة التوصل لاتفاق قانوني مُلزم لملء وتشغيل سد النهضة، مؤكدا أن مصر ستظل سندا قويا للأشقاء في جنوب السودان.