سيدة تروي لحظات الرعب عقب اقتحام شقتها وقتل زوجها بالساحل

حوادث

النيابة العامة
النيابة العامة
Advertisements

استمعت نيابة الساحل لأقوال أسرة شاب قُتل على يد جاره و2 آخرين حيث أفادت شيماء، زوجة المجني عليه، بأن جارها ومعه اثنان من أشقاء زوجته هجموا على المنزل كاسرين باب الشقة ما جعل زوجها يصطحبها ومعها نجله إلى غرفة ويغلق عليهما الباب ومن ثم فوجئ بالمتهمين وهم يتعدون عليه بالأسلحة النارية مسددين له عدة طعنات نافذة أودت بحياته.

وتقول زوجة المجني عليه: "من رهبة المشهد سمعت صوت سيدة تقول لأحد المتهمين "كفاية عليه كدة يا أحمد" ومن ثم خرجت من الغرفة مهرولة إلى زوجها ووجدته غارقا في دمائه".

كانت البداية عندما تلقى قسم شرطة الساحل بلاغا مفاداه نشوب مشاجرة دموية بين المجني عليه و3 أشخاص حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان البلاغ وعثروا على جثة الشاب عارفا في دمائه بمسكنه الكائن بدائرة القسم.

ومن خلال التحريات تبين أن وراء إرتكاب الواقعة جار المجني عليه وأشقائه حيث نشبت مشادات كلامية بين المجني عليه وجاره دامت 7 سنوات وفي إحدى المرات هجم على مسكنه وطعنه عدة طعنات متفرقة بالجسد حتى سقط جثة هامدة.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط اثنان من المتهمين وجاري البحث عن المتهم الاخير.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة واخطار النيابة لتباشر التحقيقات.