ناشط سياسي لـ "الفجر": دمار اليمن سببه ميليشيا الحوثي وحزب الإصلاح.. وهذا هو الحل الأمثل للأزمة

تقارير وحوارات

 الدكتور سيف علي
الدكتور سيف علي حسن الجحافي
Advertisements

قال الناشط السياسي بجنوب اليمن الدكتور سيف علي حسن الجحافي، إن ميليشيا الحوثي كان لها الدور الأكبر والمسبب لكل الدمار الذي يتعرض له اليمن شمالا  جنوبا يشاركه في هذا الدمار قوى الارهاب ممثلة بالقاعدة وحزب الاصلاح الاخواني.

 

وأضاف الجحافي في تصريحات خاصة لـ "الفجر"، بأنهم لا ينكرون دور التحالف بمساعدة الجنوبيين في إخراج الحوثي من الجنوب وما زال يحذونا الأمل في الجنوب أن يقوم  بواجبه في توفير الخدمات وإعادة اعمار البنية التحتية وما تم تدميره وكذلك يساعد في تحسين  سعر العملة المحلية أمام العملات الاجنبية، حيث فقدت العملة المحلية اليمنية أكثر من 80% من قيمتها وتوفير المرتبات.

 

وأكد أنه على دول الأقليم أن تعي جيدًا أن عدم استقرار اليمن شماله وجنوبه سينعكس على استقرارهم، كما أن بقاء الوضع على ما هو عليه سوف يساعد على تغلغل قوى الارهاب كالقاعدة وداعش الذي سوف تكون مضاره على الجميع، مؤكدًا بأن الاستقرار في اليمن مرتبط باستقرار الجنوب الذي يطالب بعودة دولته باصرار غالبية الشعب، ووقف الحرب واستعادة دولة الجنوب ودولة الشمال أصبح ضرورة ملحة لاستقرار المنطقة بكاملها، وكذلك استقرار وأمن طرق الملاحة الدولية.

 

وحول تعامل الأمم المتحدة ودورها في اليمن قال لم نرى أي جدية من قبلها تجاه ازمة اليمن شماله وجنوبه غير ان امينها العام دائما يعبر عن قلقه، هذه الاكليشة التي مل منها العالم بأسره يحذونا الأمل ان بعض الدول العظمى التي ما زالت تنظر إلى الجانب الانساني بعين إنسانية ونأمل أن يكون لها دور في حل الأزمة اليمنية واستعادة دولتي الجنوب والشمال ومساعدتهما لاستعادة مؤسسات الدولتين وزرع الابتسامة والفرحة في وجوه الأطفال ورفع الخوف والمعاناه عن كاهل سكان هذه الدولتين.