جريمة آخر الليل.. كيف تخلص قاتل الطفلة جنى من جثتها بحلوان؟

حوادث

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تواصل نيابة حوادث حلوان الكلية تحقيقاتها الموسعة، فى واقعة قتل  طفلة ووضعها داخل جوال وإلقائها بجوار منزلها  بمدينة حلوان.

واعترف المتهم أمام جهات التحقيق باعترافات تفصيلية بالواقعة وأنه يدعى "محمد.م" ويبلغ من العمر 42 سنة، ولديه محل "بقالة" فى نفسة منطقة الطفلة المجنى عليها، ويوم الواقعة شاهدها تخرج من باب العقار فذهب إليها وقام باستدراجها إلى داخل مخزن يمتلكه  وحاول الأعتداء عليها جنسيا ولكن المجنى عليها قاومتها وقامت بالبكاء والصراخ الشديد، فخشى من سماع صوتها وافتضاح أمره فقام بخنقها ثم  طعنها طعنتين  ليتأكد من وفاتها، ووضعها داخل جوال وأنتظر إلى  ساعة متأخرة من الليل وحملها وإلقاها بجوار منزلها.

وكشفت معاينة النيابة للجثة أنها لطفلة فى أوائل العقد الأول من العمر وبها أثار خنق حول الرقبة ولون أزرق حولها نتيجة الخنق وطعنة بمقدمة الرأس وطعنة بالبطن، وبكامل ملابسها وبها أثار دماء، وتوجد الجثة داخل جوال.

وورد بلاغ لرئيس مباحث قسم شرطة حلوان، من الأهالي بمنطقة المساكن الاقتصادية، مفاده العثور علي جثة طفلة متقولة وملقاه داخل جوال بجوار منزلها بدائرة القسم.

وبالانتقال والفحص عثر على جثة طفلة تدعى "جنى.م"، مقتولة بعدة طعنات.

وبإجراء التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة أمكن تحديد هوية المتهم وتبين إنه يدعي إسلام، 31 سنة بائع غزل بنات، وأمكن القبض عليه، وتم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.