انفراد| المرشح الرئاسي الليبي "سيف النصر" يكشف لـ "الفجر" أهم نقاط برنامجه الانتخابي

عربي ودولي

عبد المجيد سيف النصر
عبد المجيد سيف النصر - أرشيفية
Advertisements

 

  • نملك مشروع حقيقي وشامل لخدمة الوطن والمواطن
  • نملك برنامج انتخابي شامل يخدم الأمة الليبية ويضمن علاقات ليبيا مع الدول
  • نرفض تواجد القوات الاجنبية والمرتزقة على الأراضي الليبية
  • سيادة ليبيا خط أحمر لا تفاوض به
  • أول القرارات التي سنطبقها هو تخصيص الجزء الأكبر من عائدات النفط الليبي لقطاع الصحة والتعليم
  • لمصر دور مهم جدا في حل الأزمة الليبية

 

ثلاثة أسابيع فاصلة عن الحدث الأبرز والأهم في العالم العربي وهي انتخابات الرئاسة الليبية، هذه الانتخابات التي جاءت بعد العديد من الأحداث التي شهدتها أرض المختار منذ عام 2011 وحتى هذه اللحظات.

وبعد صولات وجولات وتكهنات بتأجيل إجراء الانتخابات في موعددها، خرجت المفوضية العليا الليبية لتعلن عن القائمة الأولية للمرشحين في الانتخابات وأعطت الفرصة لتقديم الطعون وبرز أسماء العديد من المرشحين.

وكان لـ "الفجر" السبق في إجراء حوار مع المرشح الرئاسي الليبي عبد المجيد غيث سيف النصر وهو سفيرًا مفوضًا فوق العادة لدى المملكة المغربية.

 

من هو سيف النصر؟

ولد "سيف النصر" في سبها عام 1957 جنوب البلاد ونشأ فيها، وفي العام 1990 انتقل إلى المغرب حيث التحق بما يسمى جبهة إنقاذ ليبيا المعارضة.

وبعد انطلاق أحداث فبراير 2011 تم اختياره كعضو للمجلس الوطني الانتقالي عن محافظة سبها وكرئيس للجنة الأمنية العليا التي تتبع المجلس والمعنية بحماية العاصمة طرابلس.

إقرأ أيضا: 3 بنود و3 مواد دستورية تسببوا في استبعاد 25 مرشحا في الانتخابات الرئاسية الليبية.. "الكور" يُعلق

و في 2012 تم انتخاب سيف النصر عضوا بالمؤتمر الوطني العام عن مدينة سبها وتم تعيين سيف النصر سفيرا لليبيا في المملكة المغربية في أبريل2014.

وفي 26 مايو 2020 تسلم سيف النصر من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أوراق اعتماده، باعتباره سفيرًا مفوضًا فوق العادة لدى المملكة المغربية ومبعوثًا خاصًا لمجلس النواب لدول المغرب العربي.

 

وكان نص الحوار كما يلي..

 

ما السر وراء ترشحك في الانتخابات الرئاسية الليبية؟

"السر في ترشحنا للانتخابات الرئاسية في ليبيا حتى تكون الإجابة بكل تجرد وبكل موضوعية يمكن أن نخلص ذلك بأننا نملك مشروع حقيقي وشامل لخدمة الوطن والمواطن دون إقصاء لأي فرد أو أي تيار سياسي يمارس عمله بشكل شرعي داخل ليبيا". 

 

ما هو برنامجك الانتخابي؟

نملك برنامج انتخابي شامل يخدم الأمة الليبية ويضمن علاقات ليبيا مع الدول المجاورة والدول العربية وباقي دول العالم وهذا البرنامج يتخلص في تسعة نقاط سنذكرها لكم 

  • إننا نملك مشروع وطني متكامل للمصالحة والعدالة الانتقالية التي ستقودنا إلى دولة مستقرة ذات سيادة رائدة بين الدول.
  • رفض تواجد القوات الاجنبية والمرتزقة على الأراضي الليبية وسيادة ليبيا خط أحمر لا تفاوض به مع أي طرف كان.
  • توحيد المؤسسة العسكرية والاجهزة الامنية  وتأمين الحدود ومعالجة ملف الهجرة من اول خطواتنا الأولى في مشروع الحفاظ على أمن البلاد.
  • ضمان وتعزيز العلاقات الدولية مع كافة دول الجوار والدول العربية والإقليمية على حد سواء وفقا للمصلحة العليا للدولة الليبية.
  • تفعيل المشاريع المتوقفة  مع دعم التوزيع العادل للثروة من خلال صلاحيات أوسع للمحافظات بدعم الحكومة التي سنختارها بشكل يمثل كل الليبيين ودون أي محابة.
  • ترسيخ مبدأ حقوق الإنسان ودعم الشباب والمرأة وذوي الهمم والفنانين والمثقفين والصحفيين واجب وطني لأنهم قادة مؤثرين وهدفنا بناء المجتمع ككل.
  • نعمل على مشروع متكامل يدعم مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسة الكشفية التي تعد مصنعا للرجال الوطنيين حتى نؤسس لدولة مدنية وديمقراطية.
  • نؤسس لمشروع تعليمي وصحي حديث مبني على أساس حقيقي ومدروس للنهوض بهم وسيخصص لهم الجزء الأكبر من عائدات النفط الليبي.
  • نملك مشروع تنموي اقتصادي شامل حتى تقف ليبيا على أسس الدولة القوية من خلال ملف الطقات البديلة والصناعات المحلية والمدن الذكية.

 

ما هي المعوقات التي سوف تواجهك أثناء الحملة الانتخابية؟

"حتى الآن لاوجود لأي معوقات في طريق الانتخابات ولم تسجل أي خروقات في عمل المفوضية العليا للانتخابات ومع ذلك نحث الجميع لاحترام قرارات وأحكام القضاء الليبي النزيه الذي نعول عليه كثيرا بهذه المرحلة المهمة".

 

ما أول القرارات التي ستطبقها حال فوزك في انتخابات الرئاسة؟

"أول القرارات التي سنطبقها هو تخصيص الجزء الأكبر من عائدات النفط الليبي لقطاع الصحة والتعليم وتفعيل برامج المصالحة والعدالة الانتقالية ودعم التوزيع العادل للثروة بين المحافظات الليبية"

 

كيف ستواجه الأزمات الموجودة داخل الأراضي الليبية؟

"الأزمات الموجودة في ليبيا هي أزمات مفتعلة في السنوات الماضية من بعض الأشخاص وسيتم مواجهة ذلك بدمج الجميع تحت مؤسسات موحدة تحت سلطة الدولة المدنية بشرعية شعبية مع ضمان المصالح الدولية".

 

كيف ترى دور مصر ومساعدتها للشقيقة ليبيا في حل أزماتها؟

"ليبيا ومصر يملكان بعد تاريخي قوي من الناحية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية وحل الأزمة الليبية ستكون بأيادي ليبية ومساعدة دول الجوار الليبي ولمصر دور مهم جدا بهذا الجانب كون التعاون معها ومع دول الجوار لا يمكن أن يكون تعاون ثانوي".

 

وجود المرتزقة يسبب أزمات حتى ع الصعيد الدولي.. كيف ستواجه هذه الأزمة؟

"رفضنا لتواجد المرتزقة والقوات الأجنبية شيء ثابت لا جدال فيه وأمن ليبيا من أمن المنطقة بشكل كامل ومن هنا ننظر بأن الأمن القومي خط أحمر بالوصف الحقيقي، ويمكننا مواجهة ملف المرتزقة من خلال توحيد المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية مع ضمان مصالح جميع الدول بجميع الملفات الليبية التي تخدم مصلحة شعبنا ودولتنا وسيكون هناك دور أساسي المؤسسات الليبية في إخراج المرتزقة مع الدول ذات العلاقة ومجلس الأمن وجمعية الأمم المتحدة بمراقبة جامعة الدول العربية والإتحاد الأفريقي."

 

هل ترى أن هناك من يريد أن يعرقل الانتخابات وإجراءها؟

"هناك أطراف تسعى لعرقلة الانتخاب وهم أقلية لا يمثلون إرادة الشعب الليبي الذي ذاق مالم يذقه شعب في العالم من تشظي وحروب وإنقسام وتغلغل الإرهاب الذي تخلصنا منه بفضل الشباب والجنود الليبيين والمرحلة القادمة هي مرحلة  السلام والاستقرار والأمان ونمو الاقتصاد".

 

من ترى في مرشحين الرئاسة أن يكون منافسا شرسا لك؟

"لاوجود لشيء اسمه منافسا شرسا لي وأنا لم أرى في الساحة الحالية شخص يملك برنامج مشابه للبرنامج الذي سوف أطرحه على الشعب وإن وجدنا من يملك مشروع حقيقي ووطني سيكون حليف لنا في المستقبل".

 

هل ترغب في إيصال رسالة ما إلى الشعب الليبي؟

"رسالتي للأمة الليبية الواحدة الموحدة التي تجمع بين كل الأعراق والأجناس والأفكار والعادات والتقاليد أن يختاروا صاحب المشروع الأصلح لهذه البلاد حتى نذهب بأنفسنا جميعا إلى بر الأمان والإستقرار وأقول لكل الأطراف السياسية الليبية والعالم أجمع أن لا خيار أفضل من خيار صناديق الاقتراع ويكفي من صناديق الموت التي فقدت بها ليبيا أفضل شبابها".