خبير يكشف سبب زيادة حجم الاستثمارات الإسبانية بالإسكندرية

توك شو

أيمن سمير
أيمن سمير
Advertisements

قال الدكتور أيمن سمير، الخبير في العلاقات الدولية، إن العلاقة بين مصر وإسبانيا تاريخية وممتدة، وهناك تواصل بين الشعبين المصري والإسباني، وكانت مصر من أوائل الدول التي اعترفت بالنظام الملكي في إسبانيا. 

وأشار "سمير"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "90 دقيقة" المذاع عبر فضائية "المحور"، مساء الأربعاء، إلى أن والدة ملك إسبانيا الحالي كانت تعيش في محافظة الإسكندرية فترة كبيرة، لافتا إلى أن الاستثمارات الإسبانية في مصر تصل إلى مليار يورو، و40% من هذه الاستثمارات ترتكز في الإسكندرية.

وأكد أن هناك توافق بين مصر وإسبانيا في العديد من القضايا والملفات الإقليمية، لافتا إلى أن إسبانيا لها دور هام في حل القضية الفلسطينية، ولا ينسى أحد مؤتمر مدريد، مضيفا أن إسبانيا تدرك أن مصر محور الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.