مدير المجلس الدولي للسياحة والسفر تعلن رأيها في احتفالية الأقصر وأثرها المستقبلي

أخبار مصر

جوليا سيمبسون المدير
جوليا سيمبسون المدير التنفيذي للمجلس الدولي للسياحة والسفر
Advertisements

قالت جوليا سيمبسون المدير التنفيذي للمجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، إن فعالية "الأقصر... طريق الكباش" التى أُقيمت الأسبوع الماضي، تدعو للفخر، وهي ستزيد من الطلب على زيارة المقصد السياحي المصري والاستمتاع بالمقومات السياحية والاثرية المتنوعة به.

وأضافت أن المجلس مستعد لتقديم كافة أوجه الدعم الفني اللازمة للنهوض بالقطاع السياحي المصري لمواجهة التحديات التي قد تواجه القطاع  في المستقبل، وتنسيق الجهود المشتركة في مجال السياحة المستدامة.

جاء ذلك على هامش لقاء وزير السياحة والآثار خالد العناني بها في إطار  اللقاءات المهنية التي يعقدها الوزير خلال زيارته الحالية للعاصمة الاسبانية مدريد للمشاركة في أعمال الدورة رقم ١١٤ للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية وذلك في إطار أعمال الدورة (٢٤) للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية UNWTO.

وخلال اللقاء تم مناقشة عدد من الملفات التي من شأنها أن تعمل علي تعزيز سبل التعاون بين الوزارة والمجلس والتنسيق الدائم بين القطاع السياحي الخاص والحكومي لمواجهة التحديات التي يمكن أن يواجهها القطاع السياحي في المستقبل بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى مناقشة ملف السياحة المستدامة وما تقوم به الدولة المصرية من إنجازات في هذا الملف.

واستعرض الوزير التطورات التي يشهدها المقصد السياحي المصري وما تقوم به الدولة من جهود للنهوض بقطاع السياحة، والملفات المتعلقة بالسياحة المستدامة، مشيرا إلى استضافة مصر لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ ٢٠٢٢ " COP 27" بمدينة شرم الشيخ، واستضافتها خلال الربع الأول من العام القادم للاجتماع ال ٤٨ للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية.

وتحدث عن الافتتاحات الوشيكة مثل المتحف المصري الكبير والعاصمة الإدارية الجديدة، وجهود الوزارة في ملف التحول الرقمي، والخدمات الالكترونية التي يتم تقدمها  للسائح منوها عن ان الوزارة بصدد إطلاق تطبيق إلكتروني عبر الهاتف المحمول "موبايل أبليكيشن"  للترويج للمقصد السياحي المصري محليا ودوليا.

كما أشار الوزير إلى أن الوزارة تحرص دائما على رفع الوعي السياحي والأثري لدى المواطنين وخاصة الأطفال والشباب.

يُذكر أن المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC  كان قد قام في يونيو ٢٠٢٠ باعتماد ضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها الدولة المصرية لإعادة استقبال السياحة الوافدة إليها، ومنح مصر خاتم السفر الآمن Safe Travel Stamp.