وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر يعلن ترشحه لمنصب المستشارية

عربي ودولي

كارل نيهامر جندي
كارل نيهامر جندي سابق ومستشار الاتصالات
Advertisements

أعلن وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، اليوم الجمعة، أنه تم تعيينه زعيما جديدا لحزب الشعب النمساوي ومرشحًا لمنصب المستشار.
وقال "نيهامر"، إنه سيجري الآن مشاورات مع الرئيس الاتحادي ألكسندر فان دير بيلن، فيما يتعلق بترشيحه لهذا المنصب، حسبما أوردت وكالة سبوتنيك.
وأضاف "نيهامر" للصحفيين: "يمكنني أن أبلغكم أنه تم تعييني بالإجماع زعيما لحزب الشعب النمساوي، وفي نفس الوقت كمرشح لمنصب المستشار للتشاور مع الرئيس الاتحادي".
كما اقترح الكسندر شالنبرج، المستشار الحالي، وزيرًا جديدًا للخارجية.
في وقت سابق، ذكرت محطة ORF أن حزب الشعب النمساوي انتخب وزير الداخلية كارل نهامر زعيمًا له ومستشارًا للنمسا.
يأتي ذلك بعد أن أعلن "شالنبرج"، الذي كان يشغل منصب مستشار النمسا منذ 11 أكتوبر بعد استقالة سيباستيان كورتس عقب اتهامات بالفساد، يوم الخميس أنه سيتنحى عندما يوافق حزبه على زعيمهم المقبل.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال "كورتس"، إنه استقال من السياسة.. لكنه أضاف، أنه يعتزم "إثبات أمام المحكمة" أن التهم الموجهة إليه لا أساس لها.

 

من هو كارل نيهامر؟
وكما أوردت شبكة "DW"، ولد نيهامر في فيينا عام 1972م، وعمل في الجيش لعدة سنوات قبل أن يصبح مستشارًا للاتصالات.
تم انتخابه لأول مرة كممثل للعاصمة فيينا في عام 2017.
أصبح وزيرا للداخلية العام الماضي، ويعتبر من أشد المؤيدين لسياسة "كورتس" الصارمة تجاه اللاجئين.
لقد كان واحدًا من ثلاثة مديرين للأزمات العامة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث كان مسؤولًا عن إنفاذ عمليات الإغلاق والقيود.
قاد نيهامر أيضًا رد الحكومة على هجوم فيينا الإرهابي عام 2020م، وهو سلسلة من عمليات إطلاق النار التي خلفت أربعة قتلى، قبل ساعات من الموعد المقرر لإغلاق المدينة.
ووجهت الحكومة النمساوية، تحت قيادته، اتهامات في منتصف عام 2020م ضد شخص اعترف بالتجسس لصالح المخابرات التركية.

سيتطلب منصبه كزعيم دائم لحزب الشعب تأكيدًا رسميًا.

 

الإعلان عن تعديل وزاري سريع
بعد دقائق من تعيينه، قال "نيهامر"، إنه اختار مسؤول الحزب ماغنوس برونر ليكون هو
وزير المالية المقبل.
سيخلف برونر، وهو وزير صغير في وزارة البيئة، غيرنوت بلوميل، الحليف الوثيق لـ "كورتس" الذي أعلن تقاعده.
وصرح "نيهامر" في مؤتمر صحفي بأن المستشار الحالي "شالنبرج" سيعود إلى منصبه القديم كوزير للخارجية.
ويدخل الحزب المحافظ حاليًا في ائتلاف حاكم هش مع حزب الخضر، الذي أدلى نائب مستشاره فيرنر كوجلر بتعليقات إيجابية يوم الخميس حول احتمال أن يصبح نيهامر مستشارًا، قائلًا، إنهم سيكونون قادرين على العمل معًا.

في الأسبوع الماضي، أصبحت البلاد أول دولة في أوروبا تطلب إغلاقًا على مستوى البلاد لوقف موجة جديدة من حالات فيروس كورونا المستجد وستقدم لقاحات إلزامية في أوائل العام المقبل.

 

استمرار التحقيق مع "كورتس" في الفساد
جاء إعلان "كورتس" عن ترك السياسة بعد شهرين فقط من استقالته من منصب المستشار بشأن تحقيق الكسب غير المشروع.. لكنه ظل زعيم حزب الشعب النمساوي.

وقد فاجأ “كورتس” النمسا وترك فراغًا في السلطة في حزب الشعب بإعلانه. وكان قد استقال من منصب المستشار في أكتوبر بناء على طلب شريكه في الائتلاف، حزب الخضر، بعد أن فتح المدعون تحقيقًا في الفساد، رغم أنه ظل رئيسا للحزب ونائبا.
في أوائل أكتوبر، أمر المدعون بمداهمات المستشارية ووزارة المالية أثناء التحقيق في مزاعم بأن الدائرة المقربة من "كورتس" استخدمت المال العام لدفع تكاليف الاقتراع المصمم لتعزيز صورته.
أنهت الفضيحة فعليًا مسيرة مذهلة، حيث أصبح أصغر رئيس حكومة منتخب ديمقراطيًا في العالم في عام 2017م عن عمر يناهز 31 عامًا.
ونفى "كورتس" ارتكاب أي مخالفات، قائلا إنه يأمل أن يكون يومه أمام المحكمة لإثبات براءته.