"ضرائب وتعطيل دراسة".. 4 شائعات نفتها الحكومة × 7 أيام

تقارير وحوارات

الطلاب في المدارس
الطلاب في المدارس
Advertisements

نفت الحكومة، على مدار الأسبوع، عددا من الشائعات التي من الممكن أن تثير الجدل بالمجتمع، وتدخلت لإيضاح الأمور للرأي العام، ولكشف حقائق تلك الشائعات في الأيام الماضية.  

 

وتستعرض "الفجر" الشائعات التي نفتها الحكومة على مدار الأسبوع:

 

- وزارة المالية نفت إضافة أعباء ضريبية جديدة على المواطنين خلال الفترة المقبلة، وأنه لا توجد نية لإضافة أعباء ضريبية على المواطنين، كما أنه لا يتم فرض أي ضرائب جديدة إلا بقانون يوافق عليه مجلس النواب، مُشددةً على أنه يتم تنفيذ خطة شاملة لتطوير المنظومة الضريبية، بما يضمن دعم جهود تهيئة بيئة ومناخ الأعمال، مع توسيع القاعدة الضريبية، دون الاعتماد على إضافة أعباء ضريبية جديدة على المواطنين، وذلك من خلال تبسيط الإجراءات وتوحيدها وفقًا للمعايير الدولية، مع التوسع في الحلول التكنولوجية لتوفير أنظمة ضريبية إلكترونية، تسهم في تعظيم جهود دمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، وحصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، على النحو الذي يسهم في رفع كفاءة التحصيل الضريبي. 

 

- وزارة التربية والتعليم نفت وجود أخطاء في خريطة محافظات مصر بمادة الدراسات الاجتماعية للصف الرابع الابتدائي في نظام التعليم الجديد، وأوضحت أن كافة مناهج الصف الرابع الابتدائي بما فيها مادة الدراسات الاجتماعية خالية من أي أخطاء، حيث تم وضعها من قبل خبراء ومتخصصين على أعلى مستوى، ووفقًا لأحدث المواصفات العالمية للمناهج؛ لتعزيز وتنمية قدرات الفهم والمهارات لدى الطلاب.

 

- وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، نفت وقف صرف حوافز ومكافآت المعلمين في نظام التعليم الجديد، مُشددةً على انتظام صرف كافة الاستحقاقات المالية الخاصة بالمعلمين والموجهين بشكل طبيعي دون وقف، بما في ذلك الحوافز والمكافآت طبقًا للقواعد والقوانين المطبقة في هذا الشأن، بما يضمن الحفاظ على حقوق ومصالح جميع العاملين بالمنظومة التعليمية.

 

- وزارتا التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم العالي والبحث العلمي، نفيا صدور قرار بتعطيل الدراسة بكافة المدارس والجامعات والمعاهد على مستوى الجمهورية تحسبًا لظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا "أوميكرون" في مصر، وأنه لم يتم إصدار أية قرارات بهذا الشأن، وشددتا على أن أي قرارات تتعلق بتعطيل الدراسة سواء بالمدارس أو الجامعات يتم اتخاذها من قبل اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا، وذلك عقب تقييم مستجدات الوضع الوبائي لفيروس كورونا، حيث أن الوضع الوبائي الحالي لفيروس كورونا لا يستدعي اتخاذ مثل هذه الإجراءات.