وزير قطاع الأعمال عن أزمة السيارة الكهربائية: وجدنا رد فعل غير جيد

توك شو

هشام توفيق
هشام توفيق
Advertisements

كشف الدكتور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، عن تفاصيل أزمة تصنيع السيارة الكهربائية والخلاف مع الشريك الصيني.

 

وأوضح “توفيق”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية"، المُذاع عبر فضائية "mbc مصر"،  اليوم الجمعة، أن مراحل الاتفاق تمر بتوقيع مذكرة تفاهم، ثم توقيع العقود، موضحًا أنه يوجد 4 عقود تُبرم للانتهاء من التعاقد على السيارات.

 

ولفت إلى أن آخر 3 شهور طلبت مصر في آخر تعاقد تحديد دقيق لأسعار مكونات السيارة، ولكن وجدنا رد فعل غير جيد من الشريك الصيني، موضحًا أن أسعار المكونات عالية.

 

 وأوضح  وزير قطاع الأعمال أنه كان هناك اتفاقًا على إنتاج عدد كبير من السيارات؛ وهذا يستلزم تخفيض كبير في أسعار المكونات؛ وهو ما لم يحدث؛ لذا كان لا بد من البحث عن بديل آخر حمايةً للمستهلك المصري وربحية الشركة.

 

وتابع: “تواصلنا مع مكتب هندسي ألماني يصمم لكبرى شركات السيارات في العالم، وحددنا له مواصفات السيارة والشروط التي نستطيع تقبلها لكي نعمل بكفاءة وربحية، وبدوره حدد لنا 3 شركات صينية أخرى، ولدينا أول ميعاد للتفاوض على الشروط الجديدة مع شركة منهم الثلاثاء المقبل”.