حبس الأم وزوجها العرفي في واقعة الاعتداء على طفل بالقليوبية 

محافظات

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

قررت نيابة مركز بنها حبس الأم وزوجها العرفى 4 أيام علي ذمة التحقيقات  فى قضية ضرب نجلها وإحداث إصابة به لاعتراضه على زواجها بعد وفاة أبيه وقيامها بحبسه فى حجرة وضربة بالخرطوم  
وتلقى مدير أمن القليوبية إخطارا من مأمور مركز شرطة بنها بقيام طالب بشكوى والدته وزوجها العرفي بالتعدي عليه بالضرب وتم ضبط الأم وزوجها العرفي وبمواجهتهما إعترفا بأن الطفل عندما قام بسب والدته قام زوجها بضربه بالخرطوم دون إحداث أي إصابات. 


وتوصلت التحريات أن الأم  وتدعى " ش ب " 35 سنة  ربة منزل توفي زوجها منذ شهر نوفمبر من العام الماضي وتزوجت بعد مرور أشهر العدة بشخص أخر يدعى " س ت "  43 سنة سائق " عرفيا "وعاش معها بمسكن الزوجية الخاص بزوجها المتوفي.


أضافت التحريات ان الزوجة تزوجت عرفيا لأنها تحصل على معاش والدها للانفاق على أبناءها الثلاثة وإنه ا فضلت الزواج العرفى حتى يستمر المعاش معها كما إنه ا تزوجت بمعرفة اهلية زوجها الأول وليس فى الخفاء ولكن نجلها كان رافض الزواج وعندما شاهد زوج امه فى حجرة نوم والده غضب وافتعل المشكلات فى المنزل فقامت الأم بضربه.


وعلق الطفل في بوست له عبر حسابه الشخصي  بفيس بوك: "أنا اسمي " ع ا س “  طالب في الصف الثاني الإعدادي من دائرة  مركز بنها محافظة القليوبية  وأنا ليا أختين  الأولى  في الصف السادس الإبتدائي والثانية في الصف الثاني الابتدائي ومش بيعرفو يكتبو أساميهم بسبب إهمال امى  وأنا والدي متوفي في شهر نوفمبر العام الماضى وأمي فكرت تتجوز بعد وفاته بفترة  ومن وقت مافكرت تتجوز  وهى اهملتنا ولا بتهتم  بى ولا أشقائى ولا تأكلنا ولا تريد ان نذهب للدروس”.


أضاف: “أمي اتجوزت وحصلت على معاش أبويا وجدي وباعت سيارة ابى  واعطت ثمنها لزوجها ولا تعطينا مصاريف وطول اليوم تجلس مع زوجها وأهملتنا تماما ووضعتنى انا واخواتى فى حجرة وحبستنا وزوجها بيضربنى لو خرجت من الحجرة واستنجد الطفل لإنقاذه من بطش والدته وزوجها وضربهم المتكرر له”.
فيما أثار البوست رواد مواقع التواصل الاجتماعى الذين طالبوا بضرورة محاسبة الأم وزوجها ورعاية الأطفال.