محمد صلاح يكشف تفاصيل أزمة شارة منتخب مصر.. وحقيقة مشاركته في اختيار اللاعبين

الفجر الرياضي

محمد صلاح
محمد صلاح
Advertisements

كشف محمد صلاح نجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، تفاصيل أزمة شارة منتخب مصر، وحقيقة ضمه لأصدقائه لصفوف الفراعنة.

وأوضح محمد صلاح في تصريحات عبر منصة شاهد، أنه تحدث مع أحمد فتحي، بشأن شارة القيادة، في معسكر منتخب مصر الأخير، موضحًا أن الجوكر يرى أن الطريقة التي تم تقديم القصة له في البداية لم تكن جيدة.

وأشار إلى أنه تربطه علاقة جيدة بأحمد فتحي، إلا أن طريقة طرح المسألة عليه هي التي أغضبته، مؤكدًا أنه لم يطلب الحصول على شارة القيادة، لأن ذلك يضيف عبء إضافي عليه.

وتابع، "اللاعب المصري يخاف من المدرب الأجنبي أكثر لأنه يعرف أن الإعلام يكون ضاغطا عليه بشكل أقل بعكس المدرب المصري".

واستكمل، "أضحك عند سماعي لأنباء تقول أنني أضم أصدقائي للمنتخب، أعلم جيدًا أن رضا عبد العال هو من قال ذلك، ولكن كوكا لم ينضم للمنتخب في التجمع الماضي رغم أنهم قالوا إنه ينضم لأنه صديقي، كما أن عبدالله السعيد لا يلعب لأنه صديقي، أنا أحب رضا عبدالله ولكنه يقول كلام غير منطقي".


وشدد، "تربطني علاقة قوية بكل اللاعبين في منتخب مصر، ومصلحة المنتخب فوق أي شيء، ولا أحد يمكنه فرض رأيه عليه".

وعن أزمة الحارس الشخصي، أوضح أن اتحاد الكرة تحدث معه خلال المعسكر الأخير، وهم من اقترحوا وجود حراس شخصيين بسبب ما حدث في أنجولا، مشيرًا إلى أنه كان هناك تخوف من ردة فعل ليفربول.

واستكمل، "لا أريد أن أظلم الحكام بالقول إن لديهم مشكلة، لكن الأهلي والزمالك يضغطون عليهم كثيرًا، وأتمنى أن يكون هناك مساندة من اتحاد الكرة لهم، ولا أتذكر أنني رأيت حكما يُمنع من التحكيم لأي فريق مدى الحياة هنا في إنجلترا".


وأكد أنه غير متابع جيد للمباريات في مصر، إلا أنه يرى أن الأهلي متفوق في السنوات بسبب الاستقرار، مشيرًا إلى أن الأهلي دائمًا ما يضغط لاعبيه ليضعهم على نظام معين، وأنه في حالة الخطأ سيكونون في الخارج.

واختتم، "لا أعلم مدى استقرار نادي الزمالك، إلا أن جيل باسم مرسي مثلًا كله غير موجود الآن بعكس الأهلي الذي يخرج منه لاعب ويدخل لاعب بدلًا منه".