المايسترو حماده أبو اليازيد لـ"الفجر الفني": "المهن الموسيقية تسعى لفتح معهد موسيقى التدريب لأحتواء المواهب المشردة بالشوارع"

وكيل أول المهن الموسيقة يكشف لـ "الفجر الفني" عن خطة احتواء المواهب المشرده دون مأوى.. ونسعى لتطوير مقر النقابة قريبًا

الفجر الفني

وكيل أول المهن الموسيقية
وكيل أول المهن الموسيقية ومراسل الفجر الفني
Advertisements


تداول عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الفتره الماضية عدد كبير من الفيديوهات لبعض المشردين دون مأوى، وهم يقدمون اغاني بالوان مختلفه منها الكلاسيك والشعبي، مطالبين اتاحه فرصة لهم، واحتواء صناع الاغنيه لموهبتهم الضائعه في الشوارع.

 

 

وعن تلك الظاهرة، التقى "الفجر الفني"، مع المايسترو حمادة ابو اليازيد وكيل اول نقابة المهن الموسيقية، لحديث عن دور النقابة حول تلك المواهب المشردة، والخطوات التي اتخذت لتنفيذ شروع التنقيب عن المواهب والذي اقترح الفتره الماضية في احدى المؤتمرات.


حيث قال المايسترو حمادة ابو اليزيد، إن النقابة ترحب باي موهبة سواء في الغناء أو العزف على الالات الموسيقيىة، ولكن لا بد من استكمال كافه الاجراءت القانويه، وذلك لعدم دخول النقابة واعطاء العضوية لمن لا يستحق أو شخص عليه مشاكل قضائية، لافتًا أن المهن الموسيقية ليس جهه اعطاء تصاريح وعضوية فقط، ولكنها تقوم بتوجيه الفنانين الصاعدين ووضعهم على الطريق الصحيح لتكون وجه مشرفه.

 

وفي السياق ذاته أكد "أبو اليازيد"، على أن النقابة في طريقها لاحتواء تلك المواهب المشرده دون مأوى، حيث تسعى المهن الموسيقية لايجاد حل لتبنيهم وكيفيه استعابهم، فضلا عن عمل النقاية في الفتره الراهنه على فتح معهد موسيقى التدريب التابعه لنا، وبذلك نستيطع أن نضم من لديه موهبة حقيقه والاعتناء بهم على أكمل وجه.

 

وتطرق حمادة أبو اليازيد، في الحديث، عن دور نقابة المهن الموسيقية، اتجاه مؤدي المهرجانات الشعبية، مشير أنهم كانوا في البداية يعملون من وراء النقابة وبشكل غير قانوني، وبدورهم سعو لاستعياب اللون الجديد الذي صنوعه، ومن يصلح فيهم ولديه موهبة حصل على تصاريح وعضويه واصبح تحت مظله النقابة.

 

واما عن ترقب افعالهم وسلوكهم عبر السوشيال ميديا، فالهدف منه هو تعديل وضعهم وارشادهم ليصبحو وجه مشرفه لجمهورهم وللنقابة التي طالبوها بان تحتويهم والاعتراف بيهم، فليس من الصيحح ان يكون فنان وعضو نقابة وهو يقدم كلمات خارجه ولا تليق، وان يصدر منه سلوك غير اخلاقي اتجاه فنانين اخرين.

 


ومن ناحية اخرى كشف وكيل اول المهن الموسيقية، على أن النقابة تسعى في تطوير مبنى النقابة، على الرغم من أن مقرها مكون من عدد اربع "شقق"، ولكن المهن الموسيقية تضع في خطتها الانتقال إلى مقر جديد بمساحه اكبر من ذلك، مؤكدا على عدم قبول مساهمه من اي فنان في عملية التطوير، وأن النقابة هي التي تقوم بتنفيذ جميع الاحتياجات، سواء معاشات أو علاج وغيره.

 

واختتم حمادة ابو اليازيد، حديثه، موجه التهانئ للشعب المصري، واعضاء نقابة المهن الموسيقية والجمعية العمومية وحاملي التصاريح السناوية، بمناسبه رأس السنه، متمنيًا دوام الصحه والسعادة، وان يكون العام الماضي عوضًا عن الفتره الماضية وعن الازمات وبالاخص فتره كورونا، مطالبًا تقديم الاحترام للنقابة ولقوانينها وقرارتها وعدم خلق اي ازمات أو مشاكل من اي نوع، حتى نستقبل عام جديد بروح تعاون واحترام بيينا، واتمنى من الله التوفيق والنجاح للجميع.