وزير الري يبحث مع سفير المجر التعاون بين البلدين في مجال المياه

أخبار مصر

لقاء وزير الري مع
لقاء وزير الري مع السفير المجري لبحث التعاون بين البلدين
Advertisements

التقى الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، أندراس كوفاكس، سفير المجر المقيم في مصر وغير المقيم لدى السودان وجنوب السودان وإريتريا وتشاد، لمناقشة تعزيز مجالات التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية والري، في ضوء زيارة الوزير، لدولة المجر للمشاركة في معرض ومؤتمر "كوكب بودابست 2021" الذي عُقد خلال الفترة من 29 نوفمبر حتى 5 ديسمبر 2021.

ورحب الوزير، بالسفير المجري، مشيرًا لامتلاك البلدين العديد من الخبرات في مجال المياه، التي يمكن تبادلها بين البلدين.

ومن ناحيته، عبر السفير المجري عن شكره للدكتور عبدالعاطي، مشيرًا للعلاقات الطيبة التي تربط البلدين في المجالات لا سيما في مجال الموارد المائية.

وأطلع الدكتور عبدالعاطي، السفير المجري، على الإجراءات التي تقوم بها الوزارة حاليًا لتحسين وتطوير منظومة الري والتكيف مع الآثار السلبية للتغيرات المناخية، مثل مشروعات تأهيل الترع والمساقي، والتحول للري الحديث، ومشروعات إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي، وأعمال الحماية من أخطار السيول، وأعمال حماية الشواطئ، وتأهيل منشآت الري وغيرها.


ولفت الوزير، لتطلع مصر لاستمرار مسيرة التعاون وتبادل الخبرات مع المجر في هذه المجالات، في إطار مذكرة التفاهم الموقعة سابقًا بين البلدين في مجالات الإدارة المتكاملة للموارد المائية، وتقنيات تحسين نوعية المياه، والتدريب ورفع قدرات المتخصصين في مجال المياه، من خلال التعاون الفني والبحثي بين الجانبين.

واستعرض الوزير، مساهمات مصر في الائتلاف الدولي للمياه والمناخ، وهو أحد المبادرات الدولية التي تهدف بشكل رئيسي لتحقيق التكامل بين أجندتي المياه والمناخ، والتعجيل من تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة والمعنى بقطاع المياه، والاهتمام بوضع حلول مستدامة وتبنى سياسات رشيدة للتعامل مع قضايا المياه والمناخ، ويعمل هذا الائتلاف تحت قيادة عدد كبير من المنظمات الأممية المعنية ومنها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التي تُعد من أهم مؤسسي هذا الائتلاف، الذي يضم فريق رفيع المستوى "مجلس القادة" أبرزهم رئيسي دولتي المجر وطاجيكستان وهو الكيان الرئيسي المحرك لهذا الائتلاف.

وجرى استعراض موقف الاستعدادات الجارية لعقد أسبوع القاهرة الخامس للمياه في شهر أكتوبر، من العام المقبل، والمشاركة المجرية المنتظرة في فعاليات الأسبوع، مع التأكيد على أهمية التعاون والتنسيق وتبادل الرؤى بين مؤتمر كوكب بودابست وأسبوع القاهرة للمياه، وكانت دولة المجر شاركت بشكل متميز ورفيع المستوى في فعاليات أسبوع القاهرة الرابع للمياه، الذي عُقد في شهر أكتوبر الماضي، وألقى فيه الرئيس المجري، كلمة في حفل افتتاح الأسبوع، كما شارك عدد كبير من الفنيين والخبراء المجريين في فعاليات الأسبوع، بالإضافة لمشاركة عدد من الشركات المجرية في المعرض المقام على هامش الأسبوع.

وأوضح الوزير، أن أسبوع القاهرة الخامس للمياه سيُعقد تحت عنوان "المياه على رأس أجندة المناخ العالمي"، إيمانًا من الدولة المصرية بأهمية محور المياه في ملف تغير المناخ، مشيرًا لأهمية هذا الأسبوع الذي سيجري رفع التوصيات الصادرة عنه لمؤتمر المناخ (COP27)، الذي تستضيفه مصر العام المقبل، ممثلة عن القارة الأفريقية، مع التأكيد على ضرورة وضع محور المياه على رأس أجندة المؤتمر لإعطاء دفعة لقضايا المياه على الأجندة العالمية للتغيرات المناخية، والإشارة لأهمية تحقيق التكامل وتنسيق الرؤى بين مخرجات أسبوع القاهرة الخامس للمياه، والائتلاف الدولي للمياه والمناخ كمدخلات لمؤتمر الأمم المتحدة للمراجعة الشاملة لنصف المدة والخاص بالمياه والمقرر تنظيمه في مارس عام 2023.

كما جرى استعراض عروض الشركات المجرية التي تعمل فى مجال المياه، لبحث الاستفادة من أعمال هذه الشركات وما تقدمه من تقنيات وتكنولوجيا حديثة في تطوير وتحديث المنظومة المائية في مصر وتعظيم العائد من وحدة المياه.

وكان الدكتور عبدالعاطي، التقى مسؤولي عدد من الشركات المجرية على هامش مشاركته في مؤتمر "كوكب بودابست"، حيث التقى مسؤولي شركة "المياه والتربة" المجرية، وجرى عرض تقنية رش سطح التربة المراد زراعتها بمنتجات عضوية صديقة للبيئة لزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالمياه الأمر الذي يُسهم في ترشيد المياه.

والتقى أيضًا شركة "الشراكة المائية" المجرية، وشركة "تكنولوجيا البيئة" السويسرية، ومسؤولي وكالة ائتمان الصادرات الرسمية بدولة المجر، وممثلي شركتي Water Budapest & HTWC.

962C67D1-A74F-4732-ADE7-C966FF56C307
962C67D1-A74F-4732-ADE7-C966FF56C307
54E9F9C4-2AE0-4BD8-A2A0-370EE759EF5B
54E9F9C4-2AE0-4BD8-A2A0-370EE759EF5B