المشدد 10 سنوات للمتهم بخطف شقيقته وتعريتها أمام صديقه بالمنصورة

محافظات

جنايات المنصورة ارشيفية
جنايات المنصورة ارشيفية
Advertisements

نطقت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، في قضية تعرية فتاه المنصورة، بسبب خلاف على الميراث بمدينة المنصورة، بحبس محمود السعيد شقيق المجنى عليها بالسجن المشدد 10 سنوات، وصديقه احمد محمد صالح السجن المشدد 5سنوات عما اسند إليهم والزامهم بالمصاريف الجنائية، ومصادرة الاقفزة البلاستيكية واللاصق الطبي،البلاستيكية واللاصق الطبى، واحالة الدعوة المدنية بالمحكمة المختصة بلا مصاريف.


وكانت قد استمعت المحكمة بعضوية المستشارين أحمد لطفي، وسعيد عبد الرشيد الحسيني، ومحمد خيري، حكمها اليوم فى القضية رقم 15990 لسنة 2021 جنايات قسم أول المنصورة، والمقيدة برقم 2565 لسنة 2021 كلي جنوب المنصور،و المتهم باختطاف شقيقته ومحاولة هتك عرضها في الجلسة السابفة  لشهادة المجني عليها، والتي روت تفاصيل ما تعرضت له على يد شقيقها الصغير، بالإضافة إلى مرافعة دفاع الطرفين.

وكان المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، أصدر قرارًا بإحالة محمود ا. ع. 21 سنة، متعهد توزيع طيور، ومحمد أ. م. ص. 21 سنة، شيف، لمحكمة الجنايات، بتهم الخطف، هتك العرض، السرقة والاحتجاز، وحيازة أدوات الجريمة.

وجاء في أمر الإحالة، أن المتهمان في يوم 27/9/2021، خطفا المجنى عليها «إ.ا.ع»، عن طريق التحايل والإكراه، بأن نسجا لها خيوط المكيدة وانطلت عليها، فتمكنا من اقتيادها بداخل سيارة، وما أن فطنت لشركهما تعديا عليها بالضرب بالأيدي، وأوثقا يديها وكمما فاهها بلاصق، وتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من إقصائها إلى عدة أماكن قصية، وبعيدًا عن ذويها وأعين الرقباء ليتمما الجرائم محل الاتهامات اللاحقة.

واقترنت تلك الجريمة بجناية هتك عرض المجني عليها، وذلك لأنهما في ذات المكان وفي رابطة زمنية واحدة، هتكا عرض المجني عليها، حال كون الأول ممن له سلطة عليها بالضرب بالأيدي، وأوثقا أيديها وكمما فاهها بلاصق، فخارت قوتها ووهنت مقاومتها ودانت طيعا لبطشهما حال تواجد الثاني للشد من أزره، عارضين عِرضها المنتهك لأعين الكافة، وعلى النحو المبين بالتحقيقات، وسرقا المبالغ المالية والهاتف الجوال والمستندات المبينة وصفًا وقيمة بالتحقيقات، والمملوكة للمجني عليها، وكان ذلك بالطريق العام وبطريق الإكراه الواقع عليها، بأن ارتكنا إلى الأفعال القصرية بالاتهامين الأول والثاني، وترك ذلك أثر إصابات بجسدها، والموصوفة بالتقرير الطبي المرفق.

كما احتجز المتهمان المجني عليها بداخل السيارة دون أمر أحد الحكام المختصين، وغير الأحوال التي يصرح فيها القانون بذلك، وعذباها بالتعذيبات البدنية، وترك ذلك أثر إصابة بجسدها والموصوفة بالتقرير الطبي المرفق، واتخذا من السيارة ومكان تواجدهما محلًا لإقصائها، وحازا وأحرزا أداة مما تستخدم في التعدي على الأشخاص، وقيد بلاستيكي ولاصق دون أن يكون لحيازتهما أو إحرازهما مصوغ قانوني.

وتعود الواقعة لتعرض سيدة مقيمة بمدينة المنصورة للخطف على يد شقيقها، بعدما استدرجها بحجة الذهاب للشهر العقاري لإنهاء إجراءات خاصة بميراثها، وأحضر سيارة وبرفقة صديقه، وتوجه بها في اتجاه مخالف ناحية الطريق السريع، وتعدى عليها بالضرب، وقيد يديها وكمم فمها.