رئيس الإنجيلية ينعى الرئيس العام للكنائس الرسولية حول العالم

أقباط وكنائس

 القس جورج وود
القس جورج وود
Advertisements

 تودع الطائفةُ الإنجيليَّةُ بمصر، الدكتور القس جورج وود، رئيس الكنائس الرسولية حول العالم، الذي رحل عن عالمنا بعد تاريخ طويل من العطاء والخدمة الروحية، كان له دور عظيم لنمو الكنيسة الرسولية في مصر، وجميع أنحاء العالم.

 

 ويتقدم الدكتور القس أندريه زكي، بخالص العزاء للقس ناصر كتكوت، رئيس مجمع الكنائس الرسولية بمصر، وشعب الكنيسة، وجميع محبِّيه.

 

وفي سياق آخر، كان تقدم القس رفعت فكري سعيد الأمين العام المشارك بمجلس كنائس الشرق الأوسط بالتعازى لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لرحيل القس مكارى يونان.

 

 ونصت برقية التعازى على الآتى: بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن مجلس كنائس الشرق الأوسط أتقدم إلى قداستكم بخالص العزاء في رحيل القس مكاري يونان كاهن الكنيسة المرقسية الكبرى بالأزبكية الذي كان يعمل دائما على وحدة جسد المسيح ونشر المحبة في كنيسته واثقين أن من آمن بالمسيح ولو مات فسيحيا وخالص تعزياتي ولد الأب المتنيح في ١ مارس ١٩٣٤، وسيم كاهنًا بيد مثلث الرحمات الأنبا ميخائيل مطران أسيوط السابق في ١٨ يوليو ١٩٧٦، ثم انتقل للخدمة بالقاهرة حيث خدم في الكنيسة المرقسية بالأزبكية.  وستقام صلوات تجنيزه بكنيسته الساعة ١١ من صباح اليوم عقب القداس الإلهي، بحضور نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس قطاع وسط القاهرة.