مستشار الرئيس للصحة يحذر من حقنة البرد ومجموعة الأنفلونزا: قد تضر الكلى والكبد

توك شو

الدكتور عوض تاج الدين
الدكتور عوض تاج الدين
Advertisements

حذر الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، من خطر تعاطي أدوية البرد وما يسمى بـ "حقنة البرد ومجموعة الإنفلونزا" دون استشارة طبيا، لافتًا إلى أن بعض هذه الأدوية قد تسبب الحساسية، وبعضها قد يضر بالكبد والكلى، أو مكونات الدم. 

وقال "تاج الدين"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مصر تستطيع"، المذاع عبر فضائية "dmc"، مساء اليوم الجمعة، إن هناك أدوية تباع على الرف ويمكن تناولها لكن يمكن أن تشكل خطرا في بعض الحالات، لأنها تضم أكثر من مركب، محذرًا من أن حقنة واحدة قد يكون فيها خطورة شديدة على الإنسان. 

وأوضح الدكتور عوض تاج الدين، أن كل مريض له حالته، ويسمع منه الطبيب لإعطائه العلاج المناسب له، مشددًا على أن هذه الأدوية لا تؤخذ أبدًا بهذه الطريقة، مضيفًا أن منها المضاد الحيوي ولا يمكن أن نعطيه مرة واحدة ونتركه لأن الجراثيم تكتسب مناعة ضد هذه المركبات. 

وأضاف أنه في حالة إصابة الشخص ببرد، يوصف له دواء لعدة أيام، لافتًا إلى أن بعض مرضى الحساسية عندما تناولوا هذه الأدوية تعرضوا لأزمات صحية شديدة، مشددًا على أن الأدوية لا توصف إلا بتذكرة طبية مثل معطم دول العالم، فيما عدا الأدوية الخفيفة مثل "البارسيتامول"، وتكون لمدة معينة، ويستكمل علاجه مع الطبيب الذي يحدد حاجة للمضاد الحيوي من عدمه. 

واعتبر الدكتور عوض تاج الدين، أن ما حدث من توفير جميع أنواع اللقاحات المتوفرة في العالم كله وبهذه الكميات، وإقبال الناس على هذه اللقاحات دون قلق أو خوف، هو بمثابة ملحمة مصرية، خصوصا وأن مصريين بدأوا في الحصول على الجرعة التعزيزية من اللقاحات، وهو ما خفف من حدة المرض في مصر.